محمد عبو يشنّ هجوما على الباجي - الصباح نيوز | Assabah News
Feb.
26
2020

تابعونا على

محمد عبو يشنّ هجوما على الباجي

الاثنين 17 جويلية 2017 08:41
نسخة للطباعة

دوّن القيادي محمد عبو على صفحته الخاصة على الفايسبوك تعليقا حول قضية تغيير مستوى الحماية الأمنية للناطق الرسمي باسم الجبهة الشعبية حمة الهمامي.
وفي ما يلي ما دونه عبو:
«بقطع النظر عن الاختلاف مع حمة الهمامي سياسيا، وبقطع النظر عن الجوانب الإنسانية التي تبين أن فيها في بلادنا ما يستحق أن تكتب فيه مجلدات عن حقد منتشر وثقافة حقوق إنسان ضعيفة وتصفية حسابات سياسية بعيدة كل البعد عن الأخلاق لدى جزء من الطبقة السياسية وجزء من أبناء وطننا عامة، فما يعنيني حاليا هو البعد السياسي والأمني للمسألة، وما يحيرني هو السؤال التالي: نعرف أن رئيسنا لا شأن له في حكمه بالقيم الإنسانية ولا إدراك له لمعنى الدولة واستقلالها عن مصالح من يتولون حكمها، ولا قدرة له على مواكبة تونس الجديدة ، ومتطلبات حكمها، ولكن هل له القدرة على تحليل التبعات السياسية والأمنية والاقتصادية لموقفه لولا قدر الله حصل لحمّة مكروه مهما كانت ملابساته؟ هل نسي السيد السبسي أن سلفه قد وفر له هو حماية في أعلى مستوى رغم أنه كان يطالب بإخراجه من القصر ساعتها ؟ هل رئيسنا صاحب سياسة خلق الفتن في البلاد كإنجاز وحيد له إلى حد الآن قادر على تحليل المخاطر للقرارات التي تصدر عنه؟ هل له من ينصحه أو يقدر على نصحه؟
أشك في ذلك، ولكن هل يعنيه وهو الذي لم يقدم شيئا إلى البلاد منذ وصوله إلى قصر قرطاج غير مشروع قانون يتيم قسم به التونسيين أن يجعل الناس يذكرونه بخير بعد مغادرته لمنصبه ؟ أم أن هذا الأمر لا يخطر بباله؟ وفي النهاية هل يعتقد أن هناك عاقل يمكن أن يتصور أن قرارا كهذا اتخذ من باب التقشف، تقشف ماذا، والفساد يهدر مقدرات البلاد بلا حسيب ولا رقيب، وحملة مكافحة الفساد، اقتصرت على مجرد إجراءات بسيطة واختيارات عشوائية في بعضها ليخلد صاحبها إلى النوم قانعا ببعض الدعم الداخلي والخارجي القائم على نوايا وحسن ظن أكثر منه على أفعال.»

كلمات دليلية: 

في نفس القسم

2020/2/26 09:05
أعلنت حركة مشروع تونس، في بيان لها الثلاثاء، أنها "غير معنيّة بالمشاركة في الحكومة أو الائتلاف الحكومي"، مؤكدة "بقاءها في موقع المعارضة"، وأنّها "غير معنيّة بالتصويت لمنح الثقة للحكومة" المقترحة من قبل إلياس الفخفاخ، والتي تم الإعلان عن تركيبتها مساء يوم 19 فيفري الجاري.واعتبرت...
2020/2/26 08:49
قرّرت حركة النهضة، مساء الثلاثاء، إثر اجتماع مكتبها التنفيذي، منح الثقة لحكومة إلياس الفخفاخ، وذلك "حرصا على تحقيق الاستقرار الوطني والحكومي"، رغم تحفظات الحركة على عدم تحقيق حكومة الوحدة الوطنية. ودعت الحركة الفخفاخ لتدارك ذلك لاحقا.ودعا المكتب التنفيذي في بيان أصدره عقب...
2020/2/26 08:14
أعلن المعهد الوطني للرصد الجوي ان التوقعات الجوية لليوم الأربعاء 26 فيفري 2020 ستكون كما يلي: - سحب عابرة بأغلب الجهات وتكون أحيانا كثيفة بالشمال والوسط مع بعض الأمطار الضعيفة والمحلية. - الريح من القطاع الغربي قوية من 40 إلى 60 كلم/س قرب السواحل الشمالية وبالمرتفعات ومعتدلة...
2020/2/25 22:02
علمت " الصباح نيوز " من مصادر امنية ان الوحدة المختصة للحرس الوطني بالتنسيق مع قوات عسكرية من الجيش الوطني تمكنت مساء اليوم الثلاثاء اثر كمين تم نصبه بعد رصد تحركات ارهابية بجبل السلوم و تحديدا بمنطقة " الطوالبية " جنوب مدينة القصرين من القضاء على احد العناصر الارهابية المنتمية...
2020/2/25 21:42
عاشت مدينة القصرين اليوم على وقع حادث مرور اليم كان فاجعة باتم معنى الكلمة خلّف مقتل خمس معلمات اثناء عودتهن في سيارة احداهن الى مدينة القصرين من مدرستهن الريفية " وادي الرشح " شمال جبل الشعانبي و التابعة اداريا الى معتمدية فوسانة ، حيث صدمتهن شاحنة ثقيلة و انقلبت مجرورتها...