حال الصحافة الوطنية - الصباح نيوز | Assabah News
Sep.
24
2019

تابعونا على

حال الصحافة الوطنية

السبت 1 جويلية 2017 17:45
نسخة للطباعة

حمل شهر جوان لمهنيي الإعلام أخبارا غير سارة جاءت لتؤكد أن حال الصحافة الوطنية لا يسرّ وان القادم أسوأ مما مضى.

فبعد إعلان صحيفة الفجر توقفها عن الصدور بما تعنيه من رأي آخر يعتبر قوام ديمقراطية ناشئة أعلنت قناة التاسعة عن إيقاف إنتاجها الإخباري أي إحالة فريق صحفي تميّز بالمهنية في العمل على البطالة.

وما حمله شهر جوان من أخبار سيئة للإعلام بما في ذلك قرار سحب ترخيص إذاعتين لم تلتزما بما جاء في كراس الشروط لأسباب مالية لم يكن غير امتداد لسلسلة من الأخبار السيئة الأخرى التي عشناها على امتداد الأشهر المنقضية. 

إن واقع القطاع يستوجب أكثر من أي وقت مضى وقفة حازمة لإنقاذ ما يمكن إنقاذه، إذ لا يخفى على احد أن الصحافة المكتوبة بصنفيها الورقي والرقمي تعاني الأمرين من قلة المبيعات وتراجع الإشهار وارتفاع كلفة وسائل الإنتاج وكذلك من المنافسة غير الشريفة.

كما لا يخفى على احد أن من أغواهم الدخول في مغامرات مجهولة العواقب ممن بعثوا إذاعات وقنوات تلفزية خاصة يعانون اليوم بدورهم قلة ذات اليد ومن المشاكل التي لا تحصى ولا تعد جعلت بعضهم عرضة للتبعات العدلية بتهمة إصدار صكوك دون رصيد.

إن واقع الحال ينذر بانتكاسة كبيرة للصحافة الوطنية ولأوضاع أسوأ للصحفيين الذين لم يتمتع العاملون منهم في الصحافة المكتوبة بالزيادات في الأجور لسنتين في حين تجد جزءا هاما منهم يتقاضى أجورا زهيدة ولا يتمتعون بالتغطية الاجتماعية.

 قد تتجه بعض أصابع الاتهام إلى أصحاب المؤسسات المهيكلة متهمينهم باستغلال العاملين في القطاع لكن واقع الحال يكشف حقائق مختلفة تماما، فتراجع مردود سوق الإعلانات وضيقها الطبيعي على اعتبار عدم إشعاع إعلامنا إقليميا وتراجع عدد القرّاء في الصحافة المكتوبة وظهور أشباه مستثمرين في قطاع الإعلام لا أخلاق مهنية لهم يقتاتون من جهد الصحفيين وينسخونه على مواقعهم التي لا رقيب لها كلها عوامل عجلت بتدهور وضع القطاع.

واليوم على الصحفيين وهياكلهم النقابية أن يعوا جيدا أن مستقبلهم بات مهددا بعد أن أضحى واقعهم محيّرا وان لا سبيل للإنقاذ إلا بإعادة تنظيم القطاع من خلال وضع ضوابط واضحة للاستثمار فيه وإستراتيجية قصيرة ومتوسطة وبعيدة المدى لإنقاذه وضمان ديمومته وان المحور في كل ذلك يجب أن تكون المؤسسة الإعلامية التي لا يجب أن يعامل  باعثوها بمنطق الخصم كما يدعو لذلك البعض بل بمنطق الشريك الذي بإمكاناته وبجهد الصحفيين والفنيين والإداريين مشتركين يمكن أن نصنع ربيع الإعلام مجددا.

◗ حافظ الغريبي

كلمات دليلية: 

في نفس القسم

2019/7/12 13:53
تزامن ترشح منتخبنا الوطني لكرة القدم الى المربع الذهبي لكأس الأمم الافريقية بمصر مع نتائج الباكالوريا و"السيزيام" ، ليلقي هذا التزامن ظلال الفرح على التونسيين ، بعد ليلة ليست ككل الليالي تعالت فيها الزغاريد في البيوت ، واحتفلت فيها الجماهير التونسية في مختلف المدن الى ساعة...
2019/3/11 10:24
استقالة وزير الصحة عبد الرؤوف الشريف بعد كارثة مركز طب الرضيع والتوليد بمستشفى الرابطة لا يكفي لمعالجة منظومة صحية متهالكة ومترهلة ينخرها الفساد من "ساسها الى راسها ومن نخاعها إلى عظمها" ، رحيله بعد "الجريمة" الشنيعة والنكراء لن يغير واقع الغرف المظلمة ، لن يضع حدا للتلاعب...
2018/11/15 14:07
رغم تصويت مجلس نواب الشعب  على منح الثقة لأعضاء الحكومة الجدد بالتحوير الوزاري ، الذين أدوا أمس اليمين الدستورية أمام رئيس الجمهورية ، وتسلم بعضهم مهامه رسميا ، لم يتوقف "الضجيج" السياسي ، ولم تخفت حدة الجدل ، الذي تصدر الواجهة على مدى الأيام القليلة الماضية ، في ظل التجاذبات...
2018/11/2 13:24
وسط تباين للمواقف يتواصل الجدل ، في مشهد "ملتهب" ، حول التحوير الوزاري المرتقب الذي وان تأخر أكثر من اللزوم فانه مازال ضبابيا ، يلف مختلف جوانبه الغموض ، في ظل تناقض التصريحات وتتالي التسريبات التي "توزّعت" من خلالها الحقائب الوزارية و"حُسمت" قائمة المغضوب عليهم والراحلين على "...
2018/10/17 12:59
في خضم  الأحداث المتسارعة والتطورات المتلاحقة ، في مشهد سياسي محتقن ومتأزم  و"متأجج"  ، وبعيدا عن تباين المواقف حول كيفية الخروج من الأزمة الراهنة ، دعت بعض الأطراف السياسية الى ضرورة إجراء تحوير وزاري ، بما يمكن من ضخ  دماء جديدة في الحكومة وتلافي نقاط الضعف في أدائها ، وحتى...