حال الصحافة الوطنية - الصباح نيوز | Assabah News
Sep.
25
2017

تابعونا على

حال الصحافة الوطنية

السبت 1 جويلية 2017 17:45
نسخة للطباعة

حمل شهر جوان لمهنيي الإعلام أخبارا غير سارة جاءت لتؤكد أن حال الصحافة الوطنية لا يسرّ وان القادم أسوأ مما مضى.

فبعد إعلان صحيفة الفجر توقفها عن الصدور بما تعنيه من رأي آخر يعتبر قوام ديمقراطية ناشئة أعلنت قناة التاسعة عن إيقاف إنتاجها الإخباري أي إحالة فريق صحفي تميّز بالمهنية في العمل على البطالة.

وما حمله شهر جوان من أخبار سيئة للإعلام بما في ذلك قرار سحب ترخيص إذاعتين لم تلتزما بما جاء في كراس الشروط لأسباب مالية لم يكن غير امتداد لسلسلة من الأخبار السيئة الأخرى التي عشناها على امتداد الأشهر المنقضية. 

إن واقع القطاع يستوجب أكثر من أي وقت مضى وقفة حازمة لإنقاذ ما يمكن إنقاذه، إذ لا يخفى على احد أن الصحافة المكتوبة بصنفيها الورقي والرقمي تعاني الأمرين من قلة المبيعات وتراجع الإشهار وارتفاع كلفة وسائل الإنتاج وكذلك من المنافسة غير الشريفة.

كما لا يخفى على احد أن من أغواهم الدخول في مغامرات مجهولة العواقب ممن بعثوا إذاعات وقنوات تلفزية خاصة يعانون اليوم بدورهم قلة ذات اليد ومن المشاكل التي لا تحصى ولا تعد جعلت بعضهم عرضة للتبعات العدلية بتهمة إصدار صكوك دون رصيد.

إن واقع الحال ينذر بانتكاسة كبيرة للصحافة الوطنية ولأوضاع أسوأ للصحفيين الذين لم يتمتع العاملون منهم في الصحافة المكتوبة بالزيادات في الأجور لسنتين في حين تجد جزءا هاما منهم يتقاضى أجورا زهيدة ولا يتمتعون بالتغطية الاجتماعية.

 قد تتجه بعض أصابع الاتهام إلى أصحاب المؤسسات المهيكلة متهمينهم باستغلال العاملين في القطاع لكن واقع الحال يكشف حقائق مختلفة تماما، فتراجع مردود سوق الإعلانات وضيقها الطبيعي على اعتبار عدم إشعاع إعلامنا إقليميا وتراجع عدد القرّاء في الصحافة المكتوبة وظهور أشباه مستثمرين في قطاع الإعلام لا أخلاق مهنية لهم يقتاتون من جهد الصحفيين وينسخونه على مواقعهم التي لا رقيب لها كلها عوامل عجلت بتدهور وضع القطاع.

واليوم على الصحفيين وهياكلهم النقابية أن يعوا جيدا أن مستقبلهم بات مهددا بعد أن أضحى واقعهم محيّرا وان لا سبيل للإنقاذ إلا بإعادة تنظيم القطاع من خلال وضع ضوابط واضحة للاستثمار فيه وإستراتيجية قصيرة ومتوسطة وبعيدة المدى لإنقاذه وضمان ديمومته وان المحور في كل ذلك يجب أن تكون المؤسسة الإعلامية التي لا يجب أن يعامل  باعثوها بمنطق الخصم كما يدعو لذلك البعض بل بمنطق الشريك الذي بإمكاناته وبجهد الصحفيين والفنيين والإداريين مشتركين يمكن أن نصنع ربيع الإعلام مجددا.

◗ حافظ الغريبي

كلمات دليلية: 

في نفس القسم

2017/9/9 11:49
تعرض، هذا الاثنين كما هو معلوم، التركيبة الجديدة للحكومة على تصويت منح ثقة أعضاء مجلس نواب الشعب في جلسة عامة ينتظر خلالها أن يقدم رئيس الحكومة تقييمه لعمل حكومته الأولى وتصورا لبرنامج عمل حكومته الثانية. وبغض النظر عن مآل التصويت المعروف مسبقا فإن المطلوب اليوم وأكثر من أي وقت...
2017/9/7 10:06
مثّل حديث رئيس الدولة الباجي قائد السبسي عن حركة النهضة خلال حوار أجراه أمس بمثابة المنعرج الجديد في علاقة أجنحة الحكم ببعضها البعض. فقد كان الرئيس، وعلى عكس خطابه بمناسبة عيد المرأة يوم 13 أوت المنقضي، واضحا إلى حد ما لمّا اعترف في الحوار الصادر أمس انه يبدو انه اخطأ التقييم...
2017/8/31 09:15
بغض النظر عن عدد الوافدين الأجانب على تونس والذي يريده البعض أن يكون بمثابة الشجرة التي تحجب غابة معاناة قطاع السياحة فانه يخطئ من يعتقد أن حال السياحة التونسية يسير نحو الأفضل وان بوادر الشفاء من أثار الأزمات المتتالية بدأت تظهر للعيان مع الوقوف عند حصيلة الموسم الصيفي. لقد...
2017/8/29 08:10
أكد انطلاق التفاوض حول التحوير الوزاري هشاشة مفهوم الوحدة الوطنية كما صاغته وثيقة قرطاج ..وحدة تحمل بوادر فشلها مع حلول موعد اختبار «منسوب الوطنية» عند الأطراف المشكّلة للحكومة التي باتت تظهر أنانية أكثر من اللزوم ، تحرّكها مصلحية حزبية ضيقة فيها الكثير من منطق الغنيمة والرغبة...
2017/8/25 08:30
جاءت دعوة وزارة الخارجية التونسية السفير التركي بتونس لإبلاغ استنكارها الشديد لتصريحات المدعو وجدي غنيم بمثابة  ورقة صفراء رفعتها تونس في وجه تركيا أردوغان التي "استباحت" تونس منذ سنوات ظنا منها انها لا تزال إيالة تابعة للباب العالي الذي يريد الرئيس المتغطرس إحياءه من جديد. ورغم...