ضرب الفساد للحيلولة دون أن تتحوّل ديمقراطيتنا الناشئة إلى ديمقراطية فاسدة - الصباح نيوز | Assabah News
Sep.
23
2019

تابعونا على

ضرب الفساد للحيلولة دون أن تتحوّل ديمقراطيتنا الناشئة إلى ديمقراطية فاسدة

الأربعاء 24 ماي 2017 10:11
نسخة للطباعة

بداية أسبوع مؤلمة تلك التي عاشتها البلاد على خلفية احداث ولاية تطاوين اذ سالت فيها الدماء التونسية مجددا وازهقت روح برئية ..أحداث علّق عليها أعضاء في الحكومة بالقول أنها لم تكن برئية وان هناك أياد حركتها لأغراض سياسية ومالية مؤكدين انهم  سيكشفون عنها قريبا .
أحداث بداية اسبوع جاءت لتربط نهاية اسبوع انقضى تاركا بدوره  أثره في أذهان التونسيين بعد أن أطل علينا فيه احد رؤوس الفساد ليعلمنا من سجنه أنه تتوفر لديه معلومات مؤكدة ان الحال ظلت كما عهدها ان لم تكن استفحلت ..وان الفساد هو عملة متداولة بين الناس وبين السياسيين وفي الادارة وان لاشيء تغيّر بعد ثورة الحرية والكرامة.
وبين نهاية أسبوع وبداية اخرى تقودنا الذاكرة الى سنة قمرية مضت ،ففي مثل هذا الاسبوع أي ايام معدودة قبل حلول شهر رمضان أطل علينا رئيس الدولة في حوار تلفزي معلنا عن ملامح مبادرة أتت بحكومة الوحدة الوطنية التي كانت احد اهم أهدافها مقاومة الفساد ..فماذا تحقق بعد سنة ؟ وكيف أضحى المشهد اليوم ؟
نكاد نجزم أن لاشيء كثيرا قد تغيّر وان قرع طبول الحرب ضد الفساد لم يتجاوز صداها الدرج التي وضعت فيها وثيقة قرطاج .. فالعزيمة وان توفرت لا تكفي وحدها لخوض حرب طويلة ومرهقة ما لم تتوفر لها الآليات الضرورية والقوانين الناجزة والرجال الصادقين .ان الحرب على الفساد ليست ايقاف فاسد بقدر ما هي كشف منظومة وقطع اذرع اخطبوط ووضع الضوابط التي تحول دون تكرار الفعلة .
لقد ساهم وهن الدولة وعبث الطبقة السياسية في تفشي ظاهرة الفساد ، فساد جاوزت أهدافه مرحلة الرغبة في تحقيق الربح الوفير والسريع الى مرحلة السعي المحموم لصنع القرار السياسي والاقتصادي والمالي واليوم نعيش زمن تحوّل من دولة ديمقراطية ناشئة الى دولة ديمقراطية فاسدة ..ووحده عزم الحكومة بوصفها السلطة التنفيذية قادر على أن يغيّر المشهد والا فانها ستدفع الثمن باهظا  ان لم تستوعب جيدا تصريحات صهر الرئيس السابق السجين ودرس منطقة «الكامور» و»الفانة» وأخواتهما .

حافظ الغريبي

في نفس القسم

2019/7/12 13:53
تزامن ترشح منتخبنا الوطني لكرة القدم الى المربع الذهبي لكأس الأمم الافريقية بمصر مع نتائج الباكالوريا و"السيزيام" ، ليلقي هذا التزامن ظلال الفرح على التونسيين ، بعد ليلة ليست ككل الليالي تعالت فيها الزغاريد في البيوت ، واحتفلت فيها الجماهير التونسية في مختلف المدن الى ساعة...
2019/3/11 10:24
استقالة وزير الصحة عبد الرؤوف الشريف بعد كارثة مركز طب الرضيع والتوليد بمستشفى الرابطة لا يكفي لمعالجة منظومة صحية متهالكة ومترهلة ينخرها الفساد من "ساسها الى راسها ومن نخاعها إلى عظمها" ، رحيله بعد "الجريمة" الشنيعة والنكراء لن يغير واقع الغرف المظلمة ، لن يضع حدا للتلاعب...
2018/11/15 14:07
رغم تصويت مجلس نواب الشعب  على منح الثقة لأعضاء الحكومة الجدد بالتحوير الوزاري ، الذين أدوا أمس اليمين الدستورية أمام رئيس الجمهورية ، وتسلم بعضهم مهامه رسميا ، لم يتوقف "الضجيج" السياسي ، ولم تخفت حدة الجدل ، الذي تصدر الواجهة على مدى الأيام القليلة الماضية ، في ظل التجاذبات...
2018/11/2 13:24
وسط تباين للمواقف يتواصل الجدل ، في مشهد "ملتهب" ، حول التحوير الوزاري المرتقب الذي وان تأخر أكثر من اللزوم فانه مازال ضبابيا ، يلف مختلف جوانبه الغموض ، في ظل تناقض التصريحات وتتالي التسريبات التي "توزّعت" من خلالها الحقائب الوزارية و"حُسمت" قائمة المغضوب عليهم والراحلين على "...
2018/10/17 12:59
في خضم  الأحداث المتسارعة والتطورات المتلاحقة ، في مشهد سياسي محتقن ومتأزم  و"متأجج"  ، وبعيدا عن تباين المواقف حول كيفية الخروج من الأزمة الراهنة ، دعت بعض الأطراف السياسية الى ضرورة إجراء تحوير وزاري ، بما يمكن من ضخ  دماء جديدة في الحكومة وتلافي نقاط الضعف في أدائها ، وحتى...

مقالات ذات صلة