وهن المالية التونسية ووفد صندوق النقد الدولي - الصباح نيوز | Assabah News
Apr.
24
2017

تابعونا على

وهن المالية التونسية ووفد صندوق النقد الدولي

الجمعة 7 أفريل 2017 10:18
نسخة للطباعة

في الوقت الذي يتجه فيه اهتمام الاعلام ومن ورائه عموم الناس الى معارك سياسية فارغة المضمون سيئة الاخراج تعيش الساحة المالية التونسية تحولات عميقة يستوجب الوقوف عندها لأنها ستحدد مصير هذا البلد

فقد ضخ البنك المركزي خلال اليوم الاخير من شهر مارس المنقضي ما يفوق التسعة آلاف مليون دينارا من السيولة في حسابات البنوك التونسية مسجلا بذلك رقما قياسيا لم يسجل من قبل ..ويأتي ضخ هذا الكم الهائل من الأموال نظرا لحاجة البنوك للسيولة المالية بعد أن شهد الطلب نسقا تصاعديا ليبلغ حدود 7.7  ألف مليون دينارا خلال شهر فيفري المنقضي مقابل 5.5 ألف مليون دينارا خلال نفس الشهر من سنة 2016 .

..ولئن دق بعض الخبراء ناقوس الخطر متسائلين ان كان الدولة قد بدأت في تشغيل آلة طباعة الأوراق النقدية تجد جهات رسمية تعلل الضغط الاخير على طلب السيولة المالية لحاجة المؤسسات البنكية لها بعد أن حلّ أجل تسديد ادائهم على المرابيح في نسخته الاخيرة وفق نظام 25  بالمائة زائد 7.5بالمائة التي لم يكن مقررا ضمن موازاناتهم المالية لسنة 2016 ..من جهته تجد البنك المركزي يعلل ارتفاع نسق ضخ السيولة النقدية على امتداد الاشهر الاخيرة بضغط التوريد مقابل بطء في التصدير

وتزامنا مع عاشته البنوك التونسية من حدث استثنائي حلّ فريق الخبراء الفنيين لصندوق النقد الدولي بتونس في مهمة دعم تقني للاصلاحات الجبائية التي اقرتها تونس ، ولئن تنتهي مهمة هذا الفريق نظريا يوم امس فانها ستفسح المجال لفريق اخر مهمته مراجعة الاصلاحات الاقتصادية التي اقرتها الحكومة ومعاينة برنامجها في الضغط على كتلة الأجور في الوظيفة العمومية..وسيبني مجلس ادارة صندوق النقد الدولي الذي سيجتمع خلال جوان القادم قراره صرف القسط الثاني والثالث من قرضه لتونس على ما سيرد في تقارير هذين الفريقين

ياتي كل ذلك مع حلول اجل تسديد عدة قروض بعضها نهاية هذا الشهر ، بما يعني والحال على ما هي عليه، وفي ظل هذا الوضع الدقيق والظرف الحاسم الذي تعيشه المالية التونسية ومن ورائها كل الاقتصاد، أن على الطبقة السياسية بحكامها ومعارضيها ان تولي اهتماما خاصا للمشاكل الحقيقية للبلاد..فالبلد على وقع ما تعيشه من غليان في عدة جهات وعلى ما بلغه الوضع المالي من تدهور يفترض ان يقطع الجميع من الان مع المعارك التافهة وأن يغلبوا الوطن على الذات لان اذا ما غرقت السفينة ، وعلى عكس ما يعتقد البعض، فقوارب النجاة لن تتسع للجميع.

حافظ الغريبي

في نفس القسم

2017/3/29 08:05
بعد ان تهاوت منظومة الحكم القائمة على شخص زين العابدين بن علي والمقربين له من أفراد عائلته بحلول فجر ثورة الرابع عشر من جانفي سنة 2011 لتفسح المجال لنمط جديد من الحكم يبدو ان الأمور اليوم بدأت تسير في اتجاه غير الذي أرادته ثورة الحرية والكرامة ..فالشعارات الفضفاضة التي كانت تملأ...
2017/3/9 09:09
معطيان هامان شدا انتباهي مطلع الاسبوع الجاري ، اولهما التسريبات الصوتية لما دار في اجتماع لقياديي نداء تونس بعد اعلان التحوير الوزاري الاخير ، وثانيهما ما كشفه مقياس الشأن السياسي الدوري الذي تجريه مؤسسة " أمرود كونسيلتينغ " بالتعاون مع "دار الصباح" من عزوف التونسيين عن المشاركة...
2017/2/17 12:13
- فتح المدرسة القومية للإدارة أو معهد الدفاع الوطني لخلق مخزون من المسؤولين الجهويين -  الاستئناس بتجربة تكوين وتعيين السفراء في بعث سلك ولاة ومعتمدين دائم ومتجدد   لا يزال وقع التحوير الذي شمل 114 معتمدا يلقي بظلاله على الساحة السياسية ويتردد صدى قلق عموم الناس في المنابر...
2017/2/1 17:38
خلال الست سنوات من الطفرة الإعلامية التي واكبت ثورة الكرامة والحريّة، نما الإعلام المكتوب شكلا ومضمونًا في كل الاتجاهات.. ولئن نجح في اقتلاع مكانة في المشهد السياسي بوأته كي يكون لاعبا أساسيا وضامنا للحريات فانه في الان نفسه لم يسلم من الهزات التي انهكته وجعلت مستقبله على كف...
2017/1/4 12:34
كتب سفير فرنسا على صفحته على الفايس بوك يقول انه سيساند اليوم اللاعب حاتم بن عرفة الذي قضى معه ليلة أمس سهرة رائقة برفقة بقية اللاعبين وعددا من التونسيين وانه بمساندته اللاعب التونسي الفرنسي يكون قد ساند فريق باريس سان جرمان وانه بهكذا تصرف تجنب أزمة ديبلوماسية لانه اذا ما ساند...