وهن المالية التونسية ووفد صندوق النقد الدولي - الصباح نيوز | Assabah News
Dec.
14
2017

تابعونا على

وهن المالية التونسية ووفد صندوق النقد الدولي

الجمعة 7 أفريل 2017 10:18
نسخة للطباعة

في الوقت الذي يتجه فيه اهتمام الاعلام ومن ورائه عموم الناس الى معارك سياسية فارغة المضمون سيئة الاخراج تعيش الساحة المالية التونسية تحولات عميقة يستوجب الوقوف عندها لأنها ستحدد مصير هذا البلد

فقد ضخ البنك المركزي خلال اليوم الاخير من شهر مارس المنقضي ما يفوق التسعة آلاف مليون دينارا من السيولة في حسابات البنوك التونسية مسجلا بذلك رقما قياسيا لم يسجل من قبل ..ويأتي ضخ هذا الكم الهائل من الأموال نظرا لحاجة البنوك للسيولة المالية بعد أن شهد الطلب نسقا تصاعديا ليبلغ حدود 7.7  ألف مليون دينارا خلال شهر فيفري المنقضي مقابل 5.5 ألف مليون دينارا خلال نفس الشهر من سنة 2016 .

..ولئن دق بعض الخبراء ناقوس الخطر متسائلين ان كان الدولة قد بدأت في تشغيل آلة طباعة الأوراق النقدية تجد جهات رسمية تعلل الضغط الاخير على طلب السيولة المالية لحاجة المؤسسات البنكية لها بعد أن حلّ أجل تسديد ادائهم على المرابيح في نسخته الاخيرة وفق نظام 25  بالمائة زائد 7.5بالمائة التي لم يكن مقررا ضمن موازاناتهم المالية لسنة 2016 ..من جهته تجد البنك المركزي يعلل ارتفاع نسق ضخ السيولة النقدية على امتداد الاشهر الاخيرة بضغط التوريد مقابل بطء في التصدير

وتزامنا مع عاشته البنوك التونسية من حدث استثنائي حلّ فريق الخبراء الفنيين لصندوق النقد الدولي بتونس في مهمة دعم تقني للاصلاحات الجبائية التي اقرتها تونس ، ولئن تنتهي مهمة هذا الفريق نظريا يوم امس فانها ستفسح المجال لفريق اخر مهمته مراجعة الاصلاحات الاقتصادية التي اقرتها الحكومة ومعاينة برنامجها في الضغط على كتلة الأجور في الوظيفة العمومية..وسيبني مجلس ادارة صندوق النقد الدولي الذي سيجتمع خلال جوان القادم قراره صرف القسط الثاني والثالث من قرضه لتونس على ما سيرد في تقارير هذين الفريقين

ياتي كل ذلك مع حلول اجل تسديد عدة قروض بعضها نهاية هذا الشهر ، بما يعني والحال على ما هي عليه، وفي ظل هذا الوضع الدقيق والظرف الحاسم الذي تعيشه المالية التونسية ومن ورائها كل الاقتصاد، أن على الطبقة السياسية بحكامها ومعارضيها ان تولي اهتماما خاصا للمشاكل الحقيقية للبلاد..فالبلد على وقع ما تعيشه من غليان في عدة جهات وعلى ما بلغه الوضع المالي من تدهور يفترض ان يقطع الجميع من الان مع المعارك التافهة وأن يغلبوا الوطن على الذات لان اذا ما غرقت السفينة ، وعلى عكس ما يعتقد البعض، فقوارب النجاة لن تتسع للجميع.

حافظ الغريبي

في نفس القسم

2017/12/13 08:22
كل المؤشرات ترجّح إمكانية مراجعة الاتحاد الأوربي قراره بتصنيف تونس ضمن الملاذات الضريبية بحلول نهاية الشهر القادم والذي وضعها ضمن قائمة سوداء سيكون لها إذا ما تواصل تأثير سيّء جدا على معاملاتنا المالية الدولية. فتصريحات المسؤولين تقول بأن ملف مراجعة تصنيف تونس سيعرض على اجتماع...
2017/12/3 13:34
بدون تنسيق فوقي ولا تنظيم مسبق انخرط جل التونسيين في حملة غير مسبوقة لمقاطعة استهلاك حبّ الزقوقو الذي ارتفع سعره بشكل فاضح قبل حلول ذكرى الاحتفال بالمولد النبوي الشريف . مقاطعة أتت أكلها إذ أصيب التجار عموما والمحتكرون منهم خصوصا بذهول وخيبة أمل دفعتهما إلى تخفيض غير مألوف في...
2017/11/29 08:31
رغم تأكيد الحكومات المتعاقبة بعد الثورة على الخطورة التي تتهدد الميزانية العمومية و ديمومة الدولة اذا ما تواصل العمل بالمنظومة التقليدية للدعم ورغم إعلانها عن برنامج إصلاحي يهدف إلى صرف الدعم لمستحقيه فإن المرور من التنظير الى التطبيق ظل يمثل هاجسا كبيرا للجميع الذين يتوجسون...
2017/11/24 13:48
عرضت امس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد تقريرها السنوي لوسائل الاعلام والذي تضمن فيما تضمن اعمال البحث والتقصي حول الفساد في الانتدابات والصفقات واستغلال النفوذ اضافة للجهود المبذولة من الهيئة لوضع الاطر القانونية لمكافحة الفساد. ولئن نجحت الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد في وضع...
2017/11/15 09:15
تزامنت زيارة وزير التجارة رفقة وفد هام من رجال الأعمال الى الدوحة مع زيارة الملك المغربي محمد السادس الى نفس العاصمة القطرية في جولة خليجية قادته الى ابو ظبي ومنها توجه الى الدوحة. وتنبني سياسة المغرب في التعاطي مع الأزمة الخليجية على مبدإ ما يسمونه بالحياد البنّاء الذي يقوم على...