وهن المالية التونسية ووفد صندوق النقد الدولي - الصباح نيوز | Assabah News
Feb.
23
2018

تابعونا على

وهن المالية التونسية ووفد صندوق النقد الدولي

الجمعة 7 أفريل 2017 10:18
نسخة للطباعة

في الوقت الذي يتجه فيه اهتمام الاعلام ومن ورائه عموم الناس الى معارك سياسية فارغة المضمون سيئة الاخراج تعيش الساحة المالية التونسية تحولات عميقة يستوجب الوقوف عندها لأنها ستحدد مصير هذا البلد

فقد ضخ البنك المركزي خلال اليوم الاخير من شهر مارس المنقضي ما يفوق التسعة آلاف مليون دينارا من السيولة في حسابات البنوك التونسية مسجلا بذلك رقما قياسيا لم يسجل من قبل ..ويأتي ضخ هذا الكم الهائل من الأموال نظرا لحاجة البنوك للسيولة المالية بعد أن شهد الطلب نسقا تصاعديا ليبلغ حدود 7.7  ألف مليون دينارا خلال شهر فيفري المنقضي مقابل 5.5 ألف مليون دينارا خلال نفس الشهر من سنة 2016 .

..ولئن دق بعض الخبراء ناقوس الخطر متسائلين ان كان الدولة قد بدأت في تشغيل آلة طباعة الأوراق النقدية تجد جهات رسمية تعلل الضغط الاخير على طلب السيولة المالية لحاجة المؤسسات البنكية لها بعد أن حلّ أجل تسديد ادائهم على المرابيح في نسخته الاخيرة وفق نظام 25  بالمائة زائد 7.5بالمائة التي لم يكن مقررا ضمن موازاناتهم المالية لسنة 2016 ..من جهته تجد البنك المركزي يعلل ارتفاع نسق ضخ السيولة النقدية على امتداد الاشهر الاخيرة بضغط التوريد مقابل بطء في التصدير

وتزامنا مع عاشته البنوك التونسية من حدث استثنائي حلّ فريق الخبراء الفنيين لصندوق النقد الدولي بتونس في مهمة دعم تقني للاصلاحات الجبائية التي اقرتها تونس ، ولئن تنتهي مهمة هذا الفريق نظريا يوم امس فانها ستفسح المجال لفريق اخر مهمته مراجعة الاصلاحات الاقتصادية التي اقرتها الحكومة ومعاينة برنامجها في الضغط على كتلة الأجور في الوظيفة العمومية..وسيبني مجلس ادارة صندوق النقد الدولي الذي سيجتمع خلال جوان القادم قراره صرف القسط الثاني والثالث من قرضه لتونس على ما سيرد في تقارير هذين الفريقين

ياتي كل ذلك مع حلول اجل تسديد عدة قروض بعضها نهاية هذا الشهر ، بما يعني والحال على ما هي عليه، وفي ظل هذا الوضع الدقيق والظرف الحاسم الذي تعيشه المالية التونسية ومن ورائها كل الاقتصاد، أن على الطبقة السياسية بحكامها ومعارضيها ان تولي اهتماما خاصا للمشاكل الحقيقية للبلاد..فالبلد على وقع ما تعيشه من غليان في عدة جهات وعلى ما بلغه الوضع المالي من تدهور يفترض ان يقطع الجميع من الان مع المعارك التافهة وأن يغلبوا الوطن على الذات لان اذا ما غرقت السفينة ، وعلى عكس ما يعتقد البعض، فقوارب النجاة لن تتسع للجميع.

حافظ الغريبي

في نفس القسم

2018/2/7 07:59
يبدو ان وضع الصحافة عموما والمكتوبة خصوصا بلغ حدا استوجب معه الفرز بين من هو مع بقاء الإعلام حرا مستقلا ومسؤولا وبين من يخطط لتدميره وتدجين ما تبقى منه وإعادته إلى مربع الطاعة.أسوق هذا الكلام عندما أرى انه بعد سنوات من التحركات والمفاوضات بين مختلف الأطراف الحاكمة السابقة...
2018/1/28 09:53
مرّ الاحتفال بالذكرى الرابعة لإصدار دستور الحرية والكرامة في صمت مريب ..صمت يدفع لطرح أكثر من تساؤل حول مدى تطبيق مختلف أجهزة الحكم لفحواه ،اذ لا تزال العديد من فصوله  وأبوابه تنتظر التجسيم .فتونس والى يوم الناس هذا بدون محكمة دستورية للفصل في العديد من المسائل الحارقة والتي...
2018/1/19 08:08
كشفت المعطيات الرسمية الصادرة عن وزارة الداخلية حول أحداث الشغب الأخيرة جملة من الحقائق و الاستنتاجات التي تدفع إلى طرح العديد من التساؤلات وبإلحاح والتي قد تقود إلى ضرورة دقّ ناقوس الخطر.تقول المعطيات أن ما لا يقل عن 85 بالمائة من المتظاهرين الذين ألقي عليهم القبض خلال تلك...
2018/1/13 08:51
كشفت الإحصائيات الرسمية الصادرة عن وزارة الداخلية أن السواد الأعظم لمجموع أكثر من 700 موقوف متهم بالتخريب والاعتداء على الأملاك العامة والخاصة في أحداث الشغب والتخريب الليلية الأخيرة هم من الشباب ..وأن 85.95 بالمائة منهم تتراوح أعمارهم بين 15 و30 سنة في حين بلغت نسبة الموقوفين...
2018/1/10 08:22
نفس الأسباب تؤدي حتما الى نفس النتائج ..تلك القاعدة العلمية والاجتماعية والسياسية التي لم يستوعبها من تداولوا على الحكم في تونس ،منذ اندلاع الثورة الى يوم الناس هذا ، بالقدر الذي يجنّب البلاد الهزات. فالبلاد تعيش منذ أيام على وقع احتجاجات تندلع بشكل عشوائي في الظاهر لكن المتأمل...