تجارة تهريب البشر.. عناصر داعش الفارون بضاعة رائجة في سوق سوداء - الصباح نيوز | Assabah News
Feb.
23
2017

تابعونا على

تجارة تهريب البشر.. عناصر داعش الفارون بضاعة رائجة في سوق سوداء

الأربعاء 11 جانفي 2017 21:13
نسخة للطباعة

لعب تنظيم الدولة الإسلامية داعش دورا رئيسيا في تجارة "تهريب البشر" بسورية خلال السنوات الماضية، لكن هزائمه الأخيرة جعلت مقاتليه أنفسهم بضاعة رائجة في سوق تجارة التهريب.

فعناصر التنظيم المهزومون والراغبون بالمغادرة أصبحوا هدفا يدر أرباحا كبيرة على المهربين وفصائل المعارضة المسلحة التي تدعمها بعض الدول مثل تركيا.

أبو يزن عنصر في المعارضة السورية نقل بعض مسلحي داعش من مناطقهم إلى مناطق خاضعة لسيطرة المعارضة، قال لصحيفة فايننشال تايمز إن "فصائل المعارضة كافة تتاجر بمسلحي داعش".

قبل ذلك كان داعش هو المتحكم بتجارة تهريب البشر في 2013 و2014، وباعت جماعات مسلحة أخرى رهائن منهم صحافيين، إلى داعش.

ومع خسارتهم المزيد من الأراضي انقلبت أوضاع عناصر داعش رأسا على عقب، إذ باتت تجارة التهريب تعتمد أساسا على نقلهم بعدما كانوا يتاجرون هم بنقل البشر.

 

ويدفع عناصر داعش إلى المهربين مبالغ مالية لقاء تهريبهم من المناطق الخاضعة لسيطرة التنظيم، حسب الصحيفة.

وتقول الصحيفة إن الطريقة الأكثر ربحا بالنسبة للمهربين هي إلقاء القبض على مسلحين أجانب تبحث عنهم حكوماتهم، حيث يطلب المهربون مبالغ مالية كبيرة لقاء تسليمهم.

ويشير أعضاء في المعارضة إلى أن الدول الخليجية هي الأكثر حرصا على دفع مبالغ مالية تصل أحيانا إلى ملايين الدولارات مقابل إعادة مواطنيها.

ويقول أبو علي سيجو وهو قائد في الجبهة الشامية إنه أعاد مسلحين سعوديين إلى السعودية عبر مسؤولين أتراك مجانا، ولكن يصر قادة آخرون على أنه تلقى مبالغ مالية كبيرة لقاء عمله هذا.

ويوضح مسلحون تابعون لسيجو أنه جمع ملايين الدولارات عبر سيطرته على نقطة باب السلام الحدودية مع تركيا.

ويقول سيجو لمراسل صحيفة فايننشال تايمز إن بحوزته أشخاصا من باكستان و أوكرانيا وامرأة فرنسية.

ويقول مسلحون في جماعات المعارضة إن المهربين يتقاضون آلاف الدولارات لقاء التهريب من منطقة داعش إلى منطقة الجماعات الأخرى، فيما يدفع هؤلاء 10 آلاف دولار أخرى لقاء الدخول إلى تركيا.

"كان المهربون وحدهم يديرون هذه التجارة، ولكن نحن نسيطر على الأراضي هنا فلماذا لا نستفيد؟" يقول أبو يزن الذي رفض الكشف عن هويته للصحيفة.

ويؤكد أحد العناصر الذين شاركوا في صفقات من هذا النوع أن "بعض الدول تدفع، والمبلغ يعتمد على هوية مسلحي داعش، ولكن قد يصل المبلغ إلى 50 ألفا" للعنصر الواحد.

ويزعم سيجو أنه تلقى عرضا بمبالغ طائلة لقاء تسليم مسجونين إماراتيين يحملان الجنسية الأميركية، قائلا: "أردوا أن يدفعوا لي 10 ملايين دولار لكنني رفضت، وأخيرا سلمتهما إلى الإماراتيين مجانا".

ويقول عناصر في جماعات المعارضة إن مسلحي داعش المنشقين غالبا ما يرغبون في التوجه إلى محافظة إدلب للالتحاق بجماعات مرتبطة بالقاعدة.

 

(صحيفة فايننشال تايمز)

كلمات دليلية: 

في نفس القسم

2017/2/23 18:24
استؤنفت محادثات السلام السورية في جنيف اليوم الخميس بعد توقف استمر عشرة أشهر تصاعدت خلالها المعارك في حلب وسط أمل يحدو وسيط الأمم المتحدة لجلب الأطراف المتصارعة إلى اجتماع نادر وجها لوجه.وتهدف مفاوضات جنيف في جولتها الرابعة إلى إنهاء ما يقرب من ست سنوات من الحرب عبر الاتفاق على...
2017/2/23 16:56
قال التلفزيون الرسمي العراقي إن القوات الأمنية المدعومة من الولايات المتحدة سيطرت على مطار الموصل يوم الخميس في مكسب كبير للعمليات التي تهدف إلى طرد تنظيم "داعش" من الشطر الغربي من المدينة. وتقدمت قوات جهاز مكافحة الإرهاب من الجانب الجنوبي الغربي ودخلت قاعدة الغزلاني العسكرية...
2017/2/23 16:54
قالت وسائل إعلام حكومية تركية ومسؤولون بالمعاضة المسلحة السورية يوم الخميس إن قوات المعارضة المدعومة من تركيا انتزعت السيطرة على وسط مدينة الباب من مقاتلي تنظيم "داعش" وهو ما يمثل على الأرجح تقدما كبيرا في مسعى أنقرة للقضاء على وجود الجماعة المتشددة في شمال سوريا. وشرعت تركيا...
2017/2/23 11:25
تمكنت مفارز للجيش الجزائري من تدمير 11 مخبأ للإرهابيين وستة ألغام وثلاثة مدافع تقليدية الصنع بكل من جيجل وسكيكدة. وبالموازاة، نشرت قيادة الجيش وحدات عسكرية في المناطق القريبة من المعابر الحدودية لمنع أي حالة تسلل خاصة مع ليبيا التي تشهد انفلاتا أمنيا في الأيام الأخيرة. وأوضح...
2017/2/22 22:03
أعلن متحدث باسم التحالف الدولي وجود 500 عسكري أمريكي في سوريا، معظمهم من قوات العمليات الخاصة وقوات الدعم لمساعدة الجيش التركي في المهمات المختلفة. وقال الكولونيل جون دوريان في تصريح صحفي الأربعاء 22 فيفري: "القتال صعب في مدينة الباب، شمالي سوريا قرب الحدود التركية"، مشيرا إلى...