سفير فرنسا من عصيدة الزقوقو الى " شعب الأفريقي " .. الوجه الاخر للدبلوماسية - الصباح نيوز | Assabah News
Aug.
18
2017

تابعونا على

سفير فرنسا من عصيدة الزقوقو الى " شعب الأفريقي " .. الوجه الاخر للدبلوماسية

الأربعاء 4 جانفي 2017 12:34
نسخة للطباعة

كتب سفير فرنسا على صفحته على الفايس بوك يقول انه سيساند اليوم اللاعب حاتم بن عرفة الذي قضى معه ليلة أمس سهرة رائقة برفقة بقية اللاعبين وعددا من التونسيين

وانه بمساندته اللاعب التونسي الفرنسي يكون قد ساند فريق باريس سان جرمان وانه بهكذا تصرف تجنب أزمة ديبلوماسية لانه اذا ما ساند النادي الأفريقي فانه قد يغضب أحباء للترجي الرياضي التونسي وهو بالطبع لا يريد ان يغضب احدا

هذا السفير " الناشط " على غير عادة السفراء كان محل تشكيك عندما تم تعيينه فهو  رجل ثقافة وفكر وقد عيّن في بلد تعيش تحولات كبرى وشتان بين أديب يسبح في فضاء الفنون وسياسي محنك ودبلوماسي متمرس ، شخصيا كنت ممن طرح نفس التساؤل سيما وإني عرفت السفير السابق الذي كان يتقن العربية وبادرني في اول لقاء معه بعد ان تعرف على لقبي بالحديث بإطناب عن أصول اهلي وعن مسقط الرأس وكأنه احد علماء الانتروبولوجيا الدارسين  للمجتمع التونسي ولم اخفي خشيتي من أمثال هؤلاء الدبلوماسيين الذي قد يكون بعضهم جاسوسا متخفيا برداء الدبلوماسية.

 لكن الوقت لم يطل لنكتشف في السفير الحالي أوليفييه بيافر دارفور وجها اخر لسفير  يبدو انه اتقن فن "الدبلوماسية الاجتماعية "فمن المهدية الى قفصة فجربة وغيرها من المدن كان الرجل يتحرك ليجمع بين تجسيم متابعة برنامج تحويل القروض الفرنسية الى استثمارات وبين الانغماس في الواقع المعيش للتونسيين اذ تجده يرافق البحَّارة فجرا ويحضر بيعهم لمحصولهم وتجده ينغمس في اكل عصيدة الزقوقو ويتفاعل مع من تسلق ساعة شارع بورقيبة لجلب فريق غنائي ويعد بجلبه خلال السنة لتونس ثم يدعو شقيقه الوجه الإعلامي الفرنسي المعروف لتونس ويحثه على تشجيع الفرنسيين لزيارة تونس ، واذكر انه زار سفارتنا بباريس ودخل على قاعة خصصت للإعلاميين وكان تفاعله مع البعض درسا لمن يظن ان الفرنسييين يعاملوننا بدونية.

خلاصة فان الرجل الذي يراعي حساسيات الكوارجية ويقاسم عائلة ضحيتي اسطنبول وبحارة المهدية آلامهم ويُشتم لانه دافع عن التونسيين عندما هاجمت صحافة بلاده تونس اثر عملية برلين الإرهابية بمثل ما سبق وبجزئيات ومواقف اخرى اظهر أوليفييه بوافر دارفور وجها جديدا للدبلوماسية فيها كثير من الانسانية ومن القدرة على التفاعل الإيجابي نامل ان نلمس اثره اجتماعيا وثقافيا واقتصاديا في العلاقات الثنائية التونسية الفرنسية

حافظ

في نفس القسم

2017/8/18 08:04
بعد مرور ست سنوات ونيف على ثورة الحرية والكرامة لم يعد من الممكن مصادرة حق الفرد في التعبير عن ما يخالج صدره وما تعج به أفكاره.تلك هي القاعدة التي يسعى مشروع القانون الأساسي المتعلق بحرية التعبير والصحافة والطباعة والنشر إلى تكريسها بعد أن أمضى خبراء ورجال قانون وحقوقيون أشهرا...
2017/8/15 08:06
نجح رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي عند إعلانه فتح الحوار حول إلغاء كل أوجه انعدام المساواة بين المرأة والرجل في ضرب أكثر من عصفور بحجر واحد .فدوليا ابلغ ، بمقترحه الذي عرضه في ذكرى إعلان مجلة الأحوال الشخصية،كل الأطراف المعنية ان تونس ماضية قدما في التزامها بما صادقت عليه من...
2017/8/9 07:57
تبنت أمس رسميا حركة النهضة طلب رئيسها ضرورة إعلان رئيس الحكومة يوسف الشاهد تعهده بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية القادمة ..هذا التبني الرسمي أعاد إلى سطح الأحداث مسألة رؤية الفاعلين السياسيين لدور مؤسسة رئاسة الحكومة خصوصا وقد اختلف أعضاء مجلس الشورى المنعقد نهاية الاسبوع...
2017/7/21 08:03
أسال الحديث عن التحوير الوزاري الكثير من الحبر ، وتعددت الآراء ووجهات النظر والتعليقات والتسريبات حوله بما جعل منه طبقا رئيسيا في ظرف تمر فيه البلاد بأحد أدق مراحلها الاقتصادية والمالية.واعتقادنا أن مسألة التحوير مرتبطة في باطنها برغبة محمومة لدى بعض الأطراف السياسية بمسك زمام...
2017/7/1 17:45
حمل شهر جوان لمهنيي الإعلام أخبارا غير سارة جاءت لتؤكد أن حال الصحافة الوطنية لا يسرّ وان القادم أسوأ مما مضى. فبعد إعلان صحيفة الفجر توقفها عن الصدور بما تعنيه من رأي آخر يعتبر قوام ديمقراطية ناشئة أعلنت قناة التاسعة عن إيقاف إنتاجها الإخباري أي إحالة فريق صحفي تميّز بالمهنية...