في بيع هيبة حكومة الوحدة الوطنية على رؤوس أشجارها - الصباح نيوز | Assabah News
Jun.
2
2020

تابعونا على

في بيع هيبة حكومة الوحدة الوطنية على رؤوس أشجارها

الثلاثاء 11 أكتوبر 2016 09:20
نسخة للطباعة

على عكس ما يعتقد البعض ممن هاج وماج لبيع صابة تمور الضيعة الدولية بجمنة على يد جمعية محلية فان هذا التجاوز على خطورته والذي عبث بالقانون وبالأحكام القضائية ليس الا تسلسلا منطقيا لإدارة سيئة للأزمات  .

 

لقد حاولنا ان نقنع أنفسنا ان حكومة الوحدة الوطنية هي المخرج لما اضحى عليه شأن الوطن من تردي على جميع المستويات لكن واقع الحال كان يخيّب في كل مرة ظننا .. فمن قرقنة الى جمنة مرورا بمختلف الاعتصامات والإضرابات والاضطرابات والتصريحات اللاموزونة كنا نشاهد خيط الأمل يتفتت نسيجه شيئا فشيئا بما ينبئ بانقطاع وشيك ومعه ينفرط كل العقد الذي يربط التونسيين ببعضهم .

 

ان هيبة الدولة من قوة حكومتها وصلابة أعضائها وقدرتهم الفائقة على إدارة الشأن العام والظروف الدقيقة بروية وبعد نظر .. إدارة تؤسس لمستقبل أفضل تكون فيه العلوية للقانون ، إدارة تنأى عن عقلية رجل المطافئ وتسعى للوقاية من الحرائق ومعاقبة كل من كان وراء إضرام النيران ان لم يعلن توبته وينصهر في جهود البناء في إطار احترام القانون.

 

ما حدث في جمنة هو امتداد طبيعي لما حدث في قرقنة ، ففي قرقنة بدا نكث عهد حكومة الوحدة الوطنية والتسويق لما أسموه بالنجاح بانه نتاج لحسن التفاوض ، تفاوض تواصل مع جمعية جمنة بمكتب كاتب الدولة المكلف بأملاك الدولة وبقصر الحكومة وانتهى الى بيع هيبة حكومة الوحدة الوطنية على رؤوس أشجارها دون ان يتاح لأعضائها وللشعب قطف ثمارها .

 

حافظ الغريبي

في نفس القسم

2020/3/26 11:02
مع دخول الحجر الصحي الشامل يومه الرابع، مازالت تصلنا نفس الصور المستفزة، والمشاهد الصادمة، من مختلف مناطق الجمهورية، بما يعكس عدم الالتزام بالإجراءات ، ويطرح أكثر من نقاط استفهام، حول عدم وعي البعض بعد بان الوضع في منتهى الحساسية والدقة، في ظل التطورات والمستجدات المتلاحقة. ورغم...
2020/3/9 14:55
بقلم : محمد صالح الربعاوي وسط التطورات المتلاحقة وتسارع المستجدات حول مخاطر فيروس كورونا المستجد ، بعد اعلان وزارة الصحة مساء أمس عن الإصابة المؤكدة الثانية ، لم تتحرك الحكومة في اتجاه يتماشى مع دقة المرحلة ، في ظل المخاطر التي تهدد صحة التونسيين ، ولم تتخذ أي قرارات استثنائية...
2019/12/30 09:52
بدأت سنة 2019 تلملم "أوراقها"، وتطوي آخر صفحاتها استعدادا للرحيل، بعد ان انسلّت أيامها ، الثقيلة ، الحزينة ، الكئيبة ، والسوداء ، انسلالا ، ولم تعد تفصلنا سوى سويعات عن استقبال سنة جديدة لعلها تنسينا الاحباطات السياسية ، الأزمات الاقتصادية ، الهزات الاجتماعية ، والصدمات النفسية...
2019/7/12 13:53
تزامن ترشح منتخبنا الوطني لكرة القدم الى المربع الذهبي لكأس الأمم الافريقية بمصر مع نتائج الباكالوريا و"السيزيام" ، ليلقي هذا التزامن ظلال الفرح على التونسيين ، بعد ليلة ليست ككل الليالي تعالت فيها الزغاريد في البيوت ، واحتفلت فيها الجماهير التونسية في مختلف المدن الى ساعة...
2019/3/11 10:24
استقالة وزير الصحة عبد الرؤوف الشريف بعد كارثة مركز طب الرضيع والتوليد بمستشفى الرابطة لا يكفي لمعالجة منظومة صحية متهالكة ومترهلة ينخرها الفساد من "ساسها الى راسها ومن نخاعها إلى عظمها" ، رحيله بعد "الجريمة" الشنيعة والنكراء لن يغير واقع الغرف المظلمة ، لن يضع حدا للتلاعب...