في التيار الهوائي داخل وزارة الداخلية - الصباح نيوز | Assabah News
Dec.
7
2019

تابعونا على

في التيار الهوائي داخل وزارة الداخلية

الخميس 15 سبتمبر 2016 12:56
نسخة للطباعة

 

رغم الجهود الأمنية المبذولة لإعادة استتباب الأمن ودحر الإرهاب وفرض النظام فان ذلك لا يمكن أن يخفي بحال ما تعيشه المؤسسة الأمنية من اضطراب داخلي ينعكس على الأداء في بعض الأحيان

 

ففي الوقت الذي يفترض ان تنأى فيه المؤسسة الأمنية  عن التجاذبات السياسية وعن الولاءات وان ينصبّ اهتمامها على تجسيم العقيدة الأمنية التي أسست لأمن جمهوري تظهر ملامح شد وجذب وبوادر لانقسامات تتعمق وتحالفات تحيد بأداء المؤسسة عن أهدافه وتحبط من عزائم أبنائها الصادقين وتشل أداءهم

 

فوزارة الداخلية التي تخلت عن مهام العناية بالجماعات العمومية وتركزت جهودها على العمل الأمني دون سواه تشكو تيارات هوائية تحدثها مراكز قوى تتصارع لبسط نفوذها، مراكز في شكل إخطبوط يمتد إلى حيث لا يمكن أن نتصوره يمتد ، في مشهد مؤسف ومؤلم لبلد اختار أن يقطع نهائيا مع كل أشكال الاستبداد وأنماط صراع الأجنحة وانعكاساتها على أمن البلاد.

 

إخطبوط مفزع يهدد بالعودة للمربع الأول بما يعنيه ذلك من خروج المؤسسة الأمنية عن حيادها وانخراطها في خدمة أجندات ولوبيات فساد أضحى بعضها بيّنا للعموم ومتمركزا في الأحزاب والجمعيات وبعض المؤسسات الإعلامية التي وللاسف حاد مسؤولوها عن مهام العمل الصحفي النبيل وانخرطوا في لعبة منحتهم سلطة استمدوها من تسامح المرسوم 115 ومن ضعف بعض المسؤولين وتمسكهم بالكراسي .

 

لن نخفي شيئا عندما نقول ان صراع الأجنحة داخل وزارة الداخلية أضحى صداه يتردد في المقاهي والمطاعم و الفنادق وعلى صفحات الفايس بوك وبعض أعمدة الصحف ، ولن نخفي شيئا عندما نقول انه ليس من الصعب ان تعرف من يدين بالولاء لمن ومن يزود من بالمعلومات ومن يخطط لإسقاط من ومن يستمد بقاءه بمركزه ممن وأين تُدبّر الأمور بليل داخل الغرف المغلقة وكيف ؟

 

لقد وضع رئيس الحكومة يوسف الشاهد استتباب الأمن ودحر الإرهاب ضمن أولوياته الخمس واعتقادنا ان هذا الهدف لن يتحقق ما لم يضع حدا لما يحدث ، ما لم يغلق نوافذ الوزارة جيدا ويعيد الانضباط داخلها ويقطع الأيادي التي تريد أن تحرّكها من الخارج .. وذاك ليس بالأمر الصعب أن توفرت العزيمة الصادقة والوطنية الخالصة.

 

                                                                                    حافظ الغريبي

في نفس القسم

2019/7/12 13:53
تزامن ترشح منتخبنا الوطني لكرة القدم الى المربع الذهبي لكأس الأمم الافريقية بمصر مع نتائج الباكالوريا و"السيزيام" ، ليلقي هذا التزامن ظلال الفرح على التونسيين ، بعد ليلة ليست ككل الليالي تعالت فيها الزغاريد في البيوت ، واحتفلت فيها الجماهير التونسية في مختلف المدن الى ساعة...
2019/3/11 10:24
استقالة وزير الصحة عبد الرؤوف الشريف بعد كارثة مركز طب الرضيع والتوليد بمستشفى الرابطة لا يكفي لمعالجة منظومة صحية متهالكة ومترهلة ينخرها الفساد من "ساسها الى راسها ومن نخاعها إلى عظمها" ، رحيله بعد "الجريمة" الشنيعة والنكراء لن يغير واقع الغرف المظلمة ، لن يضع حدا للتلاعب...
2018/11/15 14:07
رغم تصويت مجلس نواب الشعب  على منح الثقة لأعضاء الحكومة الجدد بالتحوير الوزاري ، الذين أدوا أمس اليمين الدستورية أمام رئيس الجمهورية ، وتسلم بعضهم مهامه رسميا ، لم يتوقف "الضجيج" السياسي ، ولم تخفت حدة الجدل ، الذي تصدر الواجهة على مدى الأيام القليلة الماضية ، في ظل التجاذبات...
2018/11/2 13:24
وسط تباين للمواقف يتواصل الجدل ، في مشهد "ملتهب" ، حول التحوير الوزاري المرتقب الذي وان تأخر أكثر من اللزوم فانه مازال ضبابيا ، يلف مختلف جوانبه الغموض ، في ظل تناقض التصريحات وتتالي التسريبات التي "توزّعت" من خلالها الحقائب الوزارية و"حُسمت" قائمة المغضوب عليهم والراحلين على "...
2018/10/17 12:59
في خضم  الأحداث المتسارعة والتطورات المتلاحقة ، في مشهد سياسي محتقن ومتأزم  و"متأجج"  ، وبعيدا عن تباين المواقف حول كيفية الخروج من الأزمة الراهنة ، دعت بعض الأطراف السياسية الى ضرورة إجراء تحوير وزاري ، بما يمكن من ضخ  دماء جديدة في الحكومة وتلافي نقاط الضعف في أدائها ، وحتى...