هيبة الدولة المستباحة واستغاثة الشغّالين المعطّلة مواقع إنتاجهم - الصباح نيوز | Assabah News
Dec.
7
2019

تابعونا على

هيبة الدولة المستباحة واستغاثة الشغّالين المعطّلة مواقع إنتاجهم

الخميس 24 مارس 2016 12:45
نسخة للطباعة

نداء الاستغاثة الصادر نهاية الأسبوع  المنقضي عن النقابة الأساسية لاتحاد الشغل لمعمل الاسمنت الأبيض بفريانة في شكل إعلان إشهاري  وبصدارة الصفحة الأولى من جريدة الصباح اليومية قد يكون القطرة التي أفاضت الكأس ضمن حالة التسيب القصوى التي تعيشها مواقع الإنتاج والتي شلت الاقتصاد العليل جزئيا وتهدد بالإجهاز عليه..

فالـ378 عونا وموظفا العاملين بالشركة التونسية الأندلسية للاسمنت الأبيض أصدروا نداء "يستغيثون من مجموعة من الأشخاص اقتحموا مقطع حجارة وقاموا بتعطيل الإنتاج ثم اعتصموا أمام باب المعمل مانعين دخول الشاحنات للتزود بمادة الاسمنت الأبيض ودخول شاحنات الفحم الحجري لإفراغه داخل المعمل " معتبرين ان هذا الصنيع "من شانه ان يتسبب في توقف العمل بالشركة وفقدان الـ 378 عونا لوظائفهم "..

وهؤلاء العمال على أهمية عددهم ليسوا الاستثناء ضمن واقع مؤلم تعيشه عدة مؤسسات إنتاج بعضها حيوي للاقتصاد الوطني على غرار إنتاج الفوسفاط بالحوض المنجمي ومصانع تحويل الفسفاط بصفاقس وقابس ومصانع الغاز بقرقنة والتي تشغل عشرات الآلاف من اليد العاملة بما يدعو للتساؤل عن كيفية التعاطي مع ملف التشغيل وعن كيفية إدارة شأن هذا البلد بعد مرور أكثر من خمس سنوات عن اندلاع ثورة 14 جانفي 2011 

فنداء الاستغاثة هو الجزء الظاهر من جبل الجليد الذي أعلنت كل أجهزة الإنذار أن سفينة التونسيين أوشكت على الاصطدام به ..سفينة يبدو أن ركابها أصيبوا بالصمم أو هم رافضون الإنصات إلى صفير الإنذار والى الأصوات المتعالية على قلة عددها منذرة بقرب حلول الكارثة .. كارثة ما كان احد يتصور حلولها زمن كانت المطلبية طاغية على المشهد وكانت النقابات تطلب دون سقف بما شجّع من ظلوا خارج الدورة الاقتصادية على النسج على المنوال وفق قاعدة المثل الشعبي القائل "نصيبي أو أُحرّم "

ويبدو  أن نداءات الاستغاثة لم يبلغ صداه مكاتب قصر الحكومة بالقصبة إلا أمس فأثارت ما تبقى من هيبة الدولة ليأتي بيان اجتماع مجلس الوزراء معلنا ان الحكومة "لن تبقى مكتوفة الأيدي في ما يتعلّق بمسألة تعطيل الإنتاج في مناطق الثروة، خاصّة في ظلّ الوضع الدقيق والحسّاس الذي تمرّ به البلاد مشيرا إلى أنّ الدولة ضامنة لكلّ الحريّات والحقوق التي يكفلها والدستور وتحترم الحقّ في التظاهر والإضراب لكنّها ستطبّق القانون من اجل استعادة مواقع انتاج الثروة الوطنيّة باعتبارنا أحوج ما يكون للرفع من نسق العمل ودفع الإنتاجيّة".

  

كلام بكلام..ذاك ما نستنتجه في انتظار ان نلمس قرارات جريئة تعيد للدولة هيبتها والمصانع للدورة الاقتصادية ..ولا تعيد العاطلين للمقاهي والمخالفين للقانون لبيوتهم ..إن تونس اليوم في حاجة لفرض القانون ومعاقبة من يخالفه مع التأكيد على احترام حق التعبير والتظاهر..في حاجة الى صنّاع قرار يغيّرون وجه البلاد القاتم بآخر مشرق يجعلنا نستعيد بهجة الحياة ونتفاءل بغد أفضل لأبنائنا..فأين هم أمثال صنّاع القرار هؤلاء ؟

حافظ الغريبي   

 

في نفس القسم

2019/7/12 13:53
تزامن ترشح منتخبنا الوطني لكرة القدم الى المربع الذهبي لكأس الأمم الافريقية بمصر مع نتائج الباكالوريا و"السيزيام" ، ليلقي هذا التزامن ظلال الفرح على التونسيين ، بعد ليلة ليست ككل الليالي تعالت فيها الزغاريد في البيوت ، واحتفلت فيها الجماهير التونسية في مختلف المدن الى ساعة...
2019/3/11 10:24
استقالة وزير الصحة عبد الرؤوف الشريف بعد كارثة مركز طب الرضيع والتوليد بمستشفى الرابطة لا يكفي لمعالجة منظومة صحية متهالكة ومترهلة ينخرها الفساد من "ساسها الى راسها ومن نخاعها إلى عظمها" ، رحيله بعد "الجريمة" الشنيعة والنكراء لن يغير واقع الغرف المظلمة ، لن يضع حدا للتلاعب...
2018/11/15 14:07
رغم تصويت مجلس نواب الشعب  على منح الثقة لأعضاء الحكومة الجدد بالتحوير الوزاري ، الذين أدوا أمس اليمين الدستورية أمام رئيس الجمهورية ، وتسلم بعضهم مهامه رسميا ، لم يتوقف "الضجيج" السياسي ، ولم تخفت حدة الجدل ، الذي تصدر الواجهة على مدى الأيام القليلة الماضية ، في ظل التجاذبات...
2018/11/2 13:24
وسط تباين للمواقف يتواصل الجدل ، في مشهد "ملتهب" ، حول التحوير الوزاري المرتقب الذي وان تأخر أكثر من اللزوم فانه مازال ضبابيا ، يلف مختلف جوانبه الغموض ، في ظل تناقض التصريحات وتتالي التسريبات التي "توزّعت" من خلالها الحقائب الوزارية و"حُسمت" قائمة المغضوب عليهم والراحلين على "...
2018/10/17 12:59
في خضم  الأحداث المتسارعة والتطورات المتلاحقة ، في مشهد سياسي محتقن ومتأزم  و"متأجج"  ، وبعيدا عن تباين المواقف حول كيفية الخروج من الأزمة الراهنة ، دعت بعض الأطراف السياسية الى ضرورة إجراء تحوير وزاري ، بما يمكن من ضخ  دماء جديدة في الحكومة وتلافي نقاط الضعف في أدائها ، وحتى...