تحسبا من أيّ "اختراق".. الجبهة الشعبية تدعو الحكومة إلى وضع كل "نشاط إنساني" في صورة نشوب حرب بليبيا تحت المراقبة - الصباح نيوز | Assabah News
Jul.
10
2020

تابعونا على

تحسبا من أيّ "اختراق".. الجبهة الشعبية تدعو الحكومة إلى وضع كل "نشاط إنساني" في صورة نشوب حرب بليبيا تحت المراقبة

الجمعة 12 فيفري 2016 09:34
نسخة للطباعة

أصدر مجلس أمناء الجبهة الشعبية بيانا حول الوضع العام في ليبيا.
كما تداول مجلس أمناء الجبهة الشعبية المجتمع أمس في عدة مواضيع على رأسها تحضيرات دول الناتو لشن هجوم عسكري على الشقيقة ليبيا تحت غطاء «مقاومة الجماعات الإرهابية المنتمية إلى تنظيم الدولة الإسلامية».
"وفي هذا الصدد توجه مجلس أمناء الجبهة الشعبية إلى الرأي العام بما يلي:
1-  يذكّر مجلس الأمناء بأن الوضع الخطير الذي تعيشه ليبيا والذي جعل منها موطنا للفوضى والجماعات الإرهابية، ومصدرا لعدم الاستقرار في المنطقة إنما سببه التدخل العسكري لهذا الحلف عام2011 الذي استهدف تدمير الدولة الليبية وتمزيق وحدة البلاد، وإحكام السيطرة على ثرواتها النفطية.
2- يدين مسبقا أي تدخل عسكري جديد في ليبيا مهما كان غطاؤه، ويؤكد أن مثل هذا التدخل لن يضع حدا للإرهاب بل سيغذيه ، كما أنه سيعمق مأساة الشعب الليبي الذي سيدفع ضريبة هذا التدخل من دم أبنائه وبناته ومن ثروات بلاده.
3- يعتبر أن أي مواجهة جدية للإرهاب ينبغي أن تمر عبر توحيد القوى المعادية للإرهاب في ليبيا والمتمسكة بوحدة أراضيها واستقلالها، ومساعدتها عبر الأمم المتحدة، على إعادة بناء الدولة الليبية ومؤسساتها. كما يعتبر أن هذه المواجهة ينبغي أن تمر عبر منع بيع السلاح للجماعات الإرهابية وشراء النفط من عندها وتحميل المسؤولية للدول الراعية للإرهاب في ليبيا (قطر، تركيا، السعودية،....) في أي انتهاك تقوم به لهذا المنع.
4- يؤكد أن مصلحة الشعب التونسي تكمن في معارضة أي تدخل عسكري في الشقيقة ليبيا لما في ذلك من انعكاسات مباشرة على الشعب الليبي أولا ومن تداعيات أمنية وسياسية واجتماعية واقتصادية على بلادنا ثانيا وعلى الشقيقة الجزائر المستهدفة من قوى الاستعمار الدولي ثالثا.
5- ومن هذا المنطلق فإن الجبهة الشعبية، تدعو كل القوى الوطنية والتقدمية في تونس للضغط على الائتلاف الحاكم حتى يفصح عن حقيقة موقفه من هذه الحرب وعن محتوى أي اتفاق سرّي قد يكون حصل مع القوى التي تقرع طبول هذه الحرب و يعرض كل قرار بشأن الوضع في ليبيا للنقاش في مجلس نواب الشعب ومع أهم القوى السياسية والمدنية وعلى الرأي العام أيضا.
والجبهة الشعبية تحمل نظام الحكم كامل المسئولية عن الانعكاسات السلبية التي يمكن أن تنجر لتونس وشعبها من أي مساندة، مهما كان شكلها، لأي تدخل عسكري في ليبيا.
6- ينبه إلى أن بعض الأصوات المؤيدة لخوض حرب في ليبيا بدأت منذ الآن ، تستعمل هذه الحرب المحتملة للهجوم على الحريات وتجريم التحركات الاجتماعية في بلادنا تحت غطاء «الوحدة الوطنية» على غرار ما فعلته إثر العمليات الإرهابية المرتكبة في الفترة السابقة. وهو ما يدعو الشعب التونسي وقواه الحية إلى اليقظة.
7- وأخيرا يحذر مجلس الأمناء من محاولة استعمال الجمعيات والمنظمات المشبوهة أي تدخل عسكري في ليبيا للانتصاب في جنوب البلاد تحت غطاء «أنشطة إنسانية» للقيام بأعمال مضرة بالوطن والشعب ويدعو إلى وضع كل نشاط إنساني، في صورة نشوب حرب، تحت مراقبة الدولة ومؤسساتها منعا لأي اختراق."

في نفس القسم

2020/7/10 19:11
أكّد، عضو المكتب التنفيدي للاتحاد الجهوي للشغل بتطاوين، سالم بونحاس، اليوم الجمعة، أن الاضراب العام بالجهة متواصل ولن يتوقف الى حين الاستجابة لمطالب تنسيقية اعتصام الكامور والاتحاد الجهوي للشغل والمتعلقة بتنفيذ ما تبقى من بنود "اتفاق الكامور"، وفق تعبيره. وقد التحق اليوم عدد آخر...
2020/7/10 18:53
أكد رئيس الكتلة الوطنية في البرلمان، حاتم المليكي اليوم الجمعة 10 جويلية 2020، خلال حضوره في برنامج 90 دقيقة بإذاعة  "إي أف أم"، أن خطاب رئيس الجمهورية قيس سعيد واضح، وتوجد محاولة لدخول عناصر إرهابية من الجنوب التونسي واستدراج الجيش التونسي في مواجهة مع الإرهابيين، خاصة عندما...
2020/7/10 18:32
عاد الهدوء الى مدينة رمادة من ولاية تطاوين، مساء اليوم الجمعة، بعد مواجهات ومناوشات انطلقت منتصف نهار اليوم، بين عدد من شباب المنطقة ودوريات عسكرية، وذلك على خلفية مقتل شاب داخل الشريط العازل على الحدود التونسية الليبية، في الليلة الفاصلة بين الثلاثاء الاربعاء الماضيين. وأكد...
2020/7/10 18:21
اعلن اليوم رئيس الجمهورية قيس سعيد عن المرور إلى المرحلة الثانية من إنجاز مدينة الأغالبة الطبية .وثمن مجهودات الصحة  الوطنية والجيش الوطني لدورهما التاريخي بالنسبة للمستشفى الميداني او اجلاء التونسيين الذين علقوا بالخارج.وأضاف ان المشروع انطلق منذ شهر جانفي ، وتم انجاز الدراسات...
2020/7/10 18:10
بقلم: سنيا البرينصي تلقت "الصباح نيوز" مقال رأي من الصحفية سنية البرينصي حول مصير حكومة الفخفاخ في ظل شبهة تضارب المصالح وتباين المواقف بين مختلف الأطراف. وفي ما يلي نص المقال: ما يزال الجدل متواصلا حول شبهة تضارب المصالح التي تتعلق برئيس الحكومة إلياس الفخفاح, والتي تم الإعلان...