الاحتجاجات تعود.. فشل الباجي وخلطته السياسية في اخراج تونس من "الكَرّينتي" - الصباح نيوز | Assabah News
Nov.
20
2019

تابعونا على

الاحتجاجات تعود.. فشل الباجي وخلطته السياسية في اخراج تونس من "الكَرّينتي"

الخميس 21 جانفي 2016 17:48
نسخة للطباعة

شابهت سرعة انتشار التحركات الاحتجاجية التي شاهدتها البلاد طولا وعرضا سريان النار بالهشيم في دلالة واضحة ان البلاد مهيأة للانفجار وتنتظر فقط عاملا مفجرا على بساطته ليحول الدقات الروتينية للساعة الى دوي هائل..

 

دقات ساعة لم تستطع القيادات الحاكمة استغلال ما منحته لهم من مهلة فغرقوا في معركة لامتناهية من اجل تقاسم السلطة الى ان استفاقوا ذات صباح والارض تهتز تحت كراسيهم لانهم لم يحسنوا تثمين الزمن ولم يتقنوا بعد فن شراء الوقت لكسب معركته فالناس ملت الانتظار على امتداد أربع سنوات من المؤقت وسنة خامسة من إعداد العدة رأوا خلالهما سياسيين يستكرشون ومهربين يثرون وإرهاب يتفشى .

 

لقد علق العديد آمالهم على حكمة رئيس الجمهورية وقدرته على اخراج " العجلة من الكرينتي " لكن تفاجأ الجميع بأن همّ الرئيس كان "نداء تونس" أكثر من تونس وحتى النداء لم ينجح في جمع شمله بل كان لدى البعض من أفراده جزءا من المشكل لا جزءا من الحل .. وحتى إقراره بمشروعية الاحتجاجات في محاولة للاصطفاف الى جانب المحتجين لا تغفر له اهماله لمعاناة شعبه.

 

وعلّق كذلك العديد من الناس آمالهم على قدرة من انتخبوهم على تجسيم وعودهم الانتخابية فتفاجئوا بأنهم حريصون على تحقيق أهدافهم الانتخابية غير المعلنة للاستفراد بالسلطة مهملون لتلك الوعود .. وحتى محاولات البعض اليائسة التملّص من المسؤولية بإعلان استقالات متأخرة من أحزابهم لا تخفي تورطهم في المشاركة في قبر آمال من انتخبوهم.

 

لقد كشفت احتفالات الذكرى الخامسة لثورة الحرية والكرامة مدى القطيعة بين القيادة والمعارضة والشعب فخطاب الرئيس كان باهتا واحتفالات القصر قاطعها جانب من السياسيين وجل أطياف المعارضة والشارع هجر الناس مظاهره الاحتفالية في دلالة واضحة على يأس يحيل على كل الاحتمالات ، لقد كانت كل مؤشرات انتفاضة اخرى واضحة للعموم غير ان الرسالة لم تستوعب جيدا .

واليوم ونحن على أبواب ثورة تولد من رحم ثورة اولى فشلت في تحقيق مراميها ..ثورة ثانية إن حدثت سيسطو عليها كالعادة الفاشلون والانتهازيون ليبنوا لأنفسهم مجدا على أنقاض أحلام أبناء هذا الشعب التي تلاشت بين ترويكا فاشلة ونداء ممزق ونهضة تنتهز الفرص ومعارضة لا تحسن غير المعارضة ..لتواصل عقارب الساعة الدوران إلى الأمام وتواصل "عجلة" تونس العالقة بـ"الكرينتي " بعد أن فشل الرئيس وخلطته السياسية في إخراجها منه الدوران في الفراغ.

حافظ الغريبي

 

في نفس القسم

2019/7/12 13:53
تزامن ترشح منتخبنا الوطني لكرة القدم الى المربع الذهبي لكأس الأمم الافريقية بمصر مع نتائج الباكالوريا و"السيزيام" ، ليلقي هذا التزامن ظلال الفرح على التونسيين ، بعد ليلة ليست ككل الليالي تعالت فيها الزغاريد في البيوت ، واحتفلت فيها الجماهير التونسية في مختلف المدن الى ساعة...
2019/3/11 10:24
استقالة وزير الصحة عبد الرؤوف الشريف بعد كارثة مركز طب الرضيع والتوليد بمستشفى الرابطة لا يكفي لمعالجة منظومة صحية متهالكة ومترهلة ينخرها الفساد من "ساسها الى راسها ومن نخاعها إلى عظمها" ، رحيله بعد "الجريمة" الشنيعة والنكراء لن يغير واقع الغرف المظلمة ، لن يضع حدا للتلاعب...
2018/11/15 14:07
رغم تصويت مجلس نواب الشعب  على منح الثقة لأعضاء الحكومة الجدد بالتحوير الوزاري ، الذين أدوا أمس اليمين الدستورية أمام رئيس الجمهورية ، وتسلم بعضهم مهامه رسميا ، لم يتوقف "الضجيج" السياسي ، ولم تخفت حدة الجدل ، الذي تصدر الواجهة على مدى الأيام القليلة الماضية ، في ظل التجاذبات...
2018/11/2 13:24
وسط تباين للمواقف يتواصل الجدل ، في مشهد "ملتهب" ، حول التحوير الوزاري المرتقب الذي وان تأخر أكثر من اللزوم فانه مازال ضبابيا ، يلف مختلف جوانبه الغموض ، في ظل تناقض التصريحات وتتالي التسريبات التي "توزّعت" من خلالها الحقائب الوزارية و"حُسمت" قائمة المغضوب عليهم والراحلين على "...
2018/10/17 12:59
في خضم  الأحداث المتسارعة والتطورات المتلاحقة ، في مشهد سياسي محتقن ومتأزم  و"متأجج"  ، وبعيدا عن تباين المواقف حول كيفية الخروج من الأزمة الراهنة ، دعت بعض الأطراف السياسية الى ضرورة إجراء تحوير وزاري ، بما يمكن من ضخ  دماء جديدة في الحكومة وتلافي نقاط الضعف في أدائها ، وحتى...