"تعسكر" في مالي.. نفّذ في القصرين وقُتل في المغيلة.. كل التفاصيل عن فتحي الحاجي أخطر قياديي كتيبة عقبة بن نافع - الصباح نيوز | Assabah News
Sep.
25
2017

تابعونا على

"تعسكر" في مالي.. نفّذ في القصرين وقُتل في المغيلة.. كل التفاصيل عن فتحي الحاجي أخطر قياديي كتيبة عقبة بن نافع

الأربعاء 18 نوفمبر 2015 09:16
نسخة للطباعة

كشفت وزارة الدفاع امس عن هوية الارهابي الذي تمت تصفيته يوم الاحد بجبل مغيلة ونقل جثته الى المستشفى الجهوي بالقصرين والتاكيد على انه فتحي الحاجي (اصيل منطقة حاسي الفريد المتاخمة لجبل السلوم جنوب القصرين)، وفي هذا الإطار علمنا أنه مفتش عنه من طرف فرق مكافحة الارهاب منذ اواخر 2012 لاتهامه بالضلوع في العملية الارهابية بجبل بوشبكة التي استشهد فيها الوكيل بالحرس الوطني انيس الجلاصي يوم 10 ديسمبر 2012 صحبة كل من لقمان ابو صخر ومراد الغرسلي وغيرهم من قيادات كتيبة عقبة بن نافع التي تمركزت فيما بعد بمرتفعات الشعانبي. كما تبين تورطه في كل العمليات التي وقعت فيما بعد بالشعانبي والهجوم على منزل وزير الداخلية السابق لطفي بن جدو اوخر ماي 2014، وهو من متساكني حي الزهور بالقصرين ويعتبر القيادي التونسي الثاني للكتيبة الارهابية المذكورة بعد الغرسلي، وقد سبق لوحدات مكافحة الارهاب عديد المرات اعداد كمائن له لالقاء القبض عليه كلما بلغتها انباء عن قدومه الى منزل عائلته بحي الزهور اشهرها العملية التي تمت في جانفي 2014 لما وقع استعمال شقيقه المقبوض عليه كطعم للايقاع به الا انه نجح في الافلات من الفخ بعد ان فتح النار على الوحدات التي قدمت لمحاصرته واصاب احد الاعوان بالرصاص.
ومنذ تلك الحادثة تكثفت المجهودات للايقاع به الا انها كلها باءت بالفشل الى حد تصفيته صباح الاحد بمرتفعات مغيلة برصاص الوحدات الخاصة للجيش الوطني، ويبدو من خلال تبرؤ كتيبة عقبة بن نافع من الجريمة النكراء التي اقدمت عليها المجموعة الارهابية المتمركزة بمغيلة وهي ذبح الشهيد الراعي مبروك السلطاني ثم قطع راسه وارسالها الى عائلته، ان الحاجي قد انشق عن كتيبة عقبة واصبح ينتمي لكتيبة جند الخلافة التي بايعت منذ اشهر تنظيم»داعش» واستقرت بمرتفعات مغيلة فيما بقي بقية عناصر كتيبة عقبة متحصنين في مواقعهم السابقة بين جبال السلوم والشعانبي وسمامة، وهو ما يفسر البشاعة التي تم بها اعدام الراعي الشهيد وهو اسلوب «داعشي» في حين اعتمدت كتيبة عقبة في الاسابيع الفارطة على اعدام امام جامع قرية«زاوية بن عمار» صالح الفرجاوي والراعي نجيب القاسمي بمرتفعات جبل سمامة بواسطة اطلاق النار عليهما.
يذكر أن الارهابي الخطير فتحي الحاجي من مواليد 15 مارس 1987 عرف بين الارهابيين بكنية أبو الخير، تلقى تدريبات على السلاح في مالي، ونجح في استقطاب عدد كبير من الاطفال والمراهقين للفكر الجهادي أثناء إشرافه إثر الثورة على حلقات دينية تكفيرية بمسجد التوبة بالقصرين، كما كان الممول الرئيسي للكتيبة قبل الصعود إلى الجبل من خلال توزيع المال على عناصر الدعم اللوجستي لاقتناء مستلزمات إرهابيي الجبال، وقد صدرت في شأنه عدة مناشير تفتيش وبطاقات وأحكام غيابية أحدها يقضي بسجنه بقية العمر.

 

 أبو محمد ويوسف أمين

جريدة الصباح بتاريخ 18 نوفمبر 2015

في نفس القسم

2017/9/22 16:48
احيل صبيحة اليوم الجمعة معتمد المرناقية سليم الحاج صالح على انظار محكمة الناحية بطبربة من اجل تهمة «هضم جانب موظف اثناء القيام بعمله» بعد شكاية كانت قد تقدمت بها رئيسة هيئة الحقيقة والكرامة سهام بن سدرين في حقه يوم 05 ماي 2016.وتأتي هذه القضية، التي ارتأت فيها هيئة المحكمة ظهر...
2017/9/22 16:04
أذنت اليوم النيابة العموميّة بابتدائية قفصة بفتح بحث لدى فرقة الشرطة العدلية بقفصة ضد أب من أجل تهمة إهمال شؤون قاصر.ويذكر أن البنت تبلغ من العمر 17 سنة والدتها متوفية ووالدها تزوج بامرأة ثانية  وكانت زوجة الأب تسيء معاملة البنت وفق ما صرحت الفتاة أمام الباحث هذا فضلا عن أن الأب...
2017/9/20 15:52
أحيل اليوم على ممثل  النيابة العمومية بالمحكمة الإبتدائية بقفصة كل من الكاتب العام السابق لبلدية  القصر بقفصة وعدلي اشهاد ومقاول.وقد أذنت النّيابة العموميّة بفتح بحث تحقيقي في شأنهم من أجل تهمة استغلال موظف عمومي لجماعة عمومية محلّية وشبهه لصفته ومخالفة التراتيب المنطبقة...
2017/9/7 16:30
أذنت اليوم النيابة العمومية بالمحكمة الإبتدائية بالكاف  بالإحتفاظ بزوجة قتلت زوجها. ثم أحالت النيابة المتهمة على قاضي التحقيق الذي أصدر ضدها بطاقة ايداع بالسجن.هذا وقد اعترفت الزوجة بنشوب خلاف أمس بينها وبين زوجها تطور الى تبادل العنف وقد تسلحت بسكين وطعنته بها طعنة أولى أسفل...
2017/9/3 17:10
كشف اليوم مصدر امني لـ"الصباح نيوز" ان اعوان الشرطة العدلية بسوسة تمكنوا من إلقاء القبض على قاتلي عون الحرس الوطني الذي توفى اليوم بالجهة. واوضح مصدرنا ان تفاصيل الحادثة انطلقت بعد نشوب خلاف بين عون الحرس الوطني الذي كان على متن سيارته رفقة احد اقاربه  وشابين وفتاة في العشرينات...