المنستير.. إحياء ذكرى ميلاد الزعيم الراحل الحبيب بورقيبة - الصباح نيوز | Assabah News
Apr.
5
2020

تابعونا على

المنستير.. إحياء ذكرى ميلاد الزعيم الراحل الحبيب بورقيبة

الاثنين 3 أوت 2015 16:04
نسخة للطباعة

بمناسبة إحياء ذكرى ميلاد الزعيم الراحل الحبيب بورقيبة، الموافق للثالث من أوت، إنتظم صباح اليوم الإثنين موكب بروضة آل بورقيبة بالمنستير، تلا خلاله الحاضرون فاتحة الكتاب على روح الفقيد كما تم وضع أكاليل من الزهور على ضريحه. وحضر هذا الموكب بالخصوص إلى جانب أفراد عائلة الزعيم الراحل وعدد من المناضلين ومن ممثلي المجتمع المدني ومن الوزراء السابقين الذين عملوا في عهد بورقيبة، كل من الطيّب البكوش وزير الخارجية
وكمال مرجان رئيس حزب المبادرة الوطنية الدستورية ومحسن مرزوق الأمين العام لحركة نداء تونس والهاشمي الحامدي رئيس تيار المحبّة وعبد الوهاب الهاني رئيس حزب المجد وممثل عن رئاسة الحكومة ورئيس النيابة الخصوصية لبلدية المنستير.
وقد أبرز وزير الخارجية أهمية إحياء هذه الذكرى، "حتى لا ينسى بورقيبة من ذاكرة الشعب التونسي، لما له من فضل في بناء الدولة الحديثة ونشر التعليم وتحرير المرأة التونسية وعدّة  مكاسب، ما زالت آثارها قائمة إلى اليوم"، حسب تعبيره، مؤكدا على "ضرورة تعزيزها بترسيخ المزيد من الديمقراطية وتحقيق إنجازات تنموية أخرى للشعب التونسي". ومن جهته شدد كمال مرجان، على ضرورة أخذ العبرة من إحياء هذه الذكرى، لما في ذلك من رمزية ودلالة في علاقة بالوحدة الوطنية وهيبة الدولة.
واعتبر محسن مرزوق أنّ "بورقيبة هو رمز للدولة للوطنية العصرية" ملاحظا أن المشروع البوقيبي متواصل وأنّه لابّد من الإعتراف بما أنجزه هذا الزعيم وبرمزيته وبثوابت السياسة التي قامت عليها تونس الحديثة في الخدمات الإجتماعية، على غرار الصحة والتعليم وحرية المرأة والسعي إلى اللحاق بالأمم المتقدمة".
وقال إنّ "حركة نداء تونس مع البورقيبية الجديدة التي تحتفظ بأسس الفكر البورقيبي مع إدخال التغييرات والإضافات اللازمة، بما يتلاءم ومتطلبات المرحلة الراهنة وخاصة متطلبات الثورة" مذكرا بأن سنوات 2011 و2012 و2013 كانت شهدت محاولة لضرب المشروع البورقيبي"، حسب رأيه.
أما الهاشمي الحامدي بأنّه يشارك في إحياء هذه الذكرى، «تكريما للزعيم بورقيبة ولجيله من أمثال عبد العزيز الثعالبي وصالح بن يوسف، وكل من كافح من أجل حرية تونس واستقلالها واستعادتها لهويتها الإسلامية"، حسب ما جاء على لسانه. وأكد على وجوب أن يواصل التونسيون مسيرة الرموز والزعماء السابقين، من خلال «بناء الجمهورية الثانية والمحافظة على ديمقراطيتها والتغلب على الإرهاب والصعوبات الأمنية والاجتماعية". وبدوره اعتبر عبد الوهاب الهاني، أنّ إحياء هذه الذكرى "فيه وفاء للزعيم بورقيبة ولكلّ زعماء ونساء تونس ورجالها البررة الذين خدموا الوطن".
وذكر الحبيب مزالي، رئيس جمعية "الأوفياء" إن جمعيته تشارك اليوم في إحياء هذه الذكرى،"كاعتراف بسيط بجميل الزعيم بورقيبة، باني تونس ومحرر المرأة"، معتبرا أنّ الأجيال الحاضرة والقادمة "لابّد لها من الإطلاع على تاريخ بلادها ودور الحبيب بورقيبة فيه".

(وات)

في نفس القسم

2020/4/5 12:50
أدى وزير الصحة الدكتور عبد اللطيف اليوم الأحد 05 أفريل 2020 زيارة عمل إلى ولاية صفاقس عقد خلالها إجتماعا مع الإتحاد الجهوي للشغل وممثلي نقابات القطاع الصحي بالجهة، وقد خصص لتدارس الوضع الصحي في ولاية صفاقس في هذا الظرف الصحي الدقيق الذي تمر به البلاد. كما تم التأكيد على ضرورة...
2020/4/5 12:18
افادنا منذ حين المدير الجهوي للصحة بقفصة سالم الناصري ان نتائج التحاليل التي تم رفعها اول امس ( الجمعة ) وردت جميعها سلبية و التي عددها 39 في انتظار نتائج العينات المرفوعة امس ( السبت ) و التي بلغ عددها 50 عينة . يجدر التذكير ان العدد الجملي إلى حد الآن بولاية قفصة 8 إصابات...
2020/4/5 12:13
تم ضبط صاحب محل لبيع الفواكه الجافة بتاكلسة ( شمال ولاية نابل) بصدد بيع القهوة خلسة للحرفاء بعد أن جهز المحل بألة لعصر القهوة ، و قد قام اعوان الحرس العمومي بتاكلسة بضبط الآلة وحجزها و بعد إستشارة النيابة العمومية بقرمبالية تم حجز الآلة و غلق المحل و إحالة المتهم رهن الإيقاف...
2020/4/5 12:09
كورونا الذي ولد من 100 يوم تقريباً، جاء ومعه مشكلة، بدأت تظهر منذ وقت قصير، يعاني منها الرجل بشكل خاص، وتضطره إلى حلها بالسهل الممتنع، وهي أن يقص أحدهم شعر رأسه في البيت إلى أقصى حد ممكن، ولو تحول حتى إلى أصلع، لأن العثور على حلاق ليقص له شعر رأسه، فيتعرض وزبونه لعدوى قاتلة، صعب...
2020/4/5 12:03
حسب المدير الجهوي للصحة بالمنستير المنصف الهواني فقد تم اليوم الاحد 05 افريل 2020، إخضاع 44 شخصا للتحاليل الطبية بعد الاشتباه بإصابتهم بفيروس كورونا المستجد. و اضاف الهواني ان نتائج التحاليل الطبية التي تم اجراءها بالمستشفى الجامعي فطومة بورقيبة بالمنستير سلبية لليوم...