هيبة " دولة " الباجي المهانة بمزابل النيابات الخصوصية - الصباح نيوز | Assabah News
Jan.
25
2021

تابعونا على

هيبة " دولة " الباجي المهانة بمزابل النيابات الخصوصية

الخميس 23 جويلية 2015 17:02
نسخة للطباعة

 

كان اطلاق حملة للنظافة من اولى اوليات حكومة الصيد التي بادرت بضبط برنامج في الغرض لمسنا بعض اوجه تنفيذه على الطرقات الرئيسية كتلك التي تمر منها المواكب الرسمية

لكن يبدو ان تلك الحملة كانت مجرد ذر رماد على العيون لايهام المواطنين ان الحكومة قطعت مع الماضي وان " العهد الجديد " سيقطع مع الماضي الاليم وسيصالح التونسي مع محيطه كما سعى للمصالحة مع رجال الاعمال المتهمين في قضايا فساد.

ومرت الايام ومعها الليالي التي كان يحلم فيها التونسي بقرب استعادة هيبة الدولة التي وعده باستعادتها الباجي قايد السبسي ، هيبة تتجسم في مختلف اوجه الحياة اليومية ومنها التاكيد ان لهذا البلد قانون يحمي سكانه وينظم الحياة داخله وله اطر وهياكل دولة تسهر على حسن تطبيقه وضمان احترامه.

غير ان شيئا من ذلك لم يتحقق فالمزابل تكدست والاوساخ وفضلات البناء والاتربة تراكمت والنيابات الخصوصية نامت والمعتمدون والولاة حققوا مآربهم بالحصول على المناصب واختاروا العمل تحت نظام التكييف عوض العمل الميداني الدؤوب.

اما وزير الداخلية واهل البيت بها ممن يعنون بالشأن البلدي شغلهم الارهاب عن كل شيء وكأن الارهاب ليس صنيعة الفقر والتهميش وانعدام التواصل بين المسؤول والمواطن وانعدام الشعور بمعاناته وهمومه .. وكم كنا نأمل ان نرى وزير الداخلية يضرب بقوة على ايادي المتقاعسين من المسؤولين الجهويين اثر زيارات فجئية تقوده لاحياء قريبة منه او يمر بجوارها صباحا مساء .. وكم كنا نأمل ان يزور الوزير تلك المناطق الساخنة التي يفرّخ فيها الارهاب ليقف على دواعي ذاك التفريخ وينصت لـ"شعبها" ويدعه يفرّغ له قلبه  فيضرب اكثر من عصفور بحجر واحد.

كنا نأمل لكن يبدو  ان الامل كما هيبة الدولة غرقا في اكوام المزابل ليكون قدر تونس ان تظل كما المثل القائل " هز ساق تغرق الاخرى " وقديما قالوا " الله يرحمك يا راجل امي الاول"

حافظ الغريبي

في نفس القسم

2020/3/26 11:02
مع دخول الحجر الصحي الشامل يومه الرابع، مازالت تصلنا نفس الصور المستفزة، والمشاهد الصادمة، من مختلف مناطق الجمهورية، بما يعكس عدم الالتزام بالإجراءات ، ويطرح أكثر من نقاط استفهام، حول عدم وعي البعض بعد بان الوضع في منتهى الحساسية والدقة، في ظل التطورات والمستجدات المتلاحقة. ورغم...
2020/3/9 14:55
بقلم : محمد صالح الربعاوي وسط التطورات المتلاحقة وتسارع المستجدات حول مخاطر فيروس كورونا المستجد ، بعد اعلان وزارة الصحة مساء أمس عن الإصابة المؤكدة الثانية ، لم تتحرك الحكومة في اتجاه يتماشى مع دقة المرحلة ، في ظل المخاطر التي تهدد صحة التونسيين ، ولم تتخذ أي قرارات استثنائية...
2019/12/30 09:52
بدأت سنة 2019 تلملم "أوراقها"، وتطوي آخر صفحاتها استعدادا للرحيل، بعد ان انسلّت أيامها ، الثقيلة ، الحزينة ، الكئيبة ، والسوداء ، انسلالا ، ولم تعد تفصلنا سوى سويعات عن استقبال سنة جديدة لعلها تنسينا الاحباطات السياسية ، الأزمات الاقتصادية ، الهزات الاجتماعية ، والصدمات النفسية...
2019/7/12 13:53
تزامن ترشح منتخبنا الوطني لكرة القدم الى المربع الذهبي لكأس الأمم الافريقية بمصر مع نتائج الباكالوريا و"السيزيام" ، ليلقي هذا التزامن ظلال الفرح على التونسيين ، بعد ليلة ليست ككل الليالي تعالت فيها الزغاريد في البيوت ، واحتفلت فيها الجماهير التونسية في مختلف المدن الى ساعة...
2019/3/11 10:24
استقالة وزير الصحة عبد الرؤوف الشريف بعد كارثة مركز طب الرضيع والتوليد بمستشفى الرابطة لا يكفي لمعالجة منظومة صحية متهالكة ومترهلة ينخرها الفساد من "ساسها الى راسها ومن نخاعها إلى عظمها" ، رحيله بعد "الجريمة" الشنيعة والنكراء لن يغير واقع الغرف المظلمة ، لن يضع حدا للتلاعب...