ساركوزي في سوسة.. عندما يقف الجلاد على قبر الضحية - الصباح نيوز | Assabah News
Jan.
20
2021

تابعونا على

ساركوزي في سوسة.. عندما يقف الجلاد على قبر الضحية

الأحد 19 جويلية 2015 14:54
نسخة للطباعة

حل اليوم الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي بتونس في زيارة تتواصل ثلاثة ايام يتولى خلالها لقاء رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة وقياديين من نداء تونس ..

زيارة وصفتها اوساط اعلامية فرنسية بانها بداية انطلاق حملته الانتخابية للترشح مجددا لرئاسة الجمهورية في ما يسمى بحرب المواقع والتي قادته منذ شهر الى المغرب في رد مقنّع على زيارة خصمه الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند الى الجزائر.

زيارة تتواصل ثلاثة ايام كادت تكون عادية رغم ما يرفقها من تكتم لو لم يكشف فحوى برنامجها المسرّب انها ستقوده كذلك الى مدينة سوسة حيث يتحوّل الى فندق نزل مرحبا امبريال للترحم على الضحايا.

ساركوزي التي سياتي سوسة متالما طبعا لما حصل لـ 38 سائحا جاؤوا لقضاء عطلهم بتونس فراحوا ضحية غدر الارهاب على يد شاب كان لزمن غير بعيد يعد نفسه بمستقبل افضل لو لم تحتويه حاضنة الارهاب التي وضع حجر اساسها نفس الشخص الذي ياتي مترحما في مشهد مقرف الا هو مشهد وقوف الجلاد على قبر الضحية .

 فبعد ان اختار ساركوزي ضرب صديق الامس معمر القذافي - الذي كان قد دعّمه ماليا في حملته الانتخابية للترشح للرئاسية الفرنسية - وبعد ان امطر ليبيا بقذائف طائرات الميراج الحربية التي دكت البلاد املا في ان تحظى الشركات الداعمة له على عقود التعمير .. استحق فعلا ان يحمل لقب اب الارهاب في ليبيا الذي تكتوي بناره تونس اليوم فهو من فتح جرحا ولم يرتقه الى ان تعفن اليوم فتداعى كامل الجسم الليبي له بالحمى وهو من بدأ الفعل ولم يتممه وترك التراب الليبي مخزنا مفتوحا لملايين قطع السلاح وهو من دعّم المعارضة الليبية المسلحة وساعدها على التموقع الى ان تحوّل جزء منها الى جماعات ارهابية تبث سمومها في المنطقة ، يحتمي بها الفارون من العدالة والمهربون والراغبون في التدرب على العمليات الارهابية ولديها تدرب ارهابي سوسة ومنها تزود بالسلاح ومثله عديدون بعضهم يحمل الجنسية الفرنسية وعاد الى فرنسا حيث يتهيأ لضرب الفرنسيين والبعض الاخر ممن نفذ او خطط لعملية باردو ولغيرها من العمليات الارهابية .

ساركوزي مطالب اليوم بالاعتذار للشعب التونسي على ما خلفه له من كوارث وذاك أضعف الايمان اما ارواح الضحايا التي سياتي للترحم عليها فانها حتما ستلعنه .

تحيين : قرر ساركوزي الاثنين ان تقتصر زيارته على متحف باردو وان لا يتحوّل الى سوسة 

حافظ الغريبي

كلمات دليلية: 

في نفس القسم

2020/3/26 11:02
مع دخول الحجر الصحي الشامل يومه الرابع، مازالت تصلنا نفس الصور المستفزة، والمشاهد الصادمة، من مختلف مناطق الجمهورية، بما يعكس عدم الالتزام بالإجراءات ، ويطرح أكثر من نقاط استفهام، حول عدم وعي البعض بعد بان الوضع في منتهى الحساسية والدقة، في ظل التطورات والمستجدات المتلاحقة. ورغم...
2020/3/9 14:55
بقلم : محمد صالح الربعاوي وسط التطورات المتلاحقة وتسارع المستجدات حول مخاطر فيروس كورونا المستجد ، بعد اعلان وزارة الصحة مساء أمس عن الإصابة المؤكدة الثانية ، لم تتحرك الحكومة في اتجاه يتماشى مع دقة المرحلة ، في ظل المخاطر التي تهدد صحة التونسيين ، ولم تتخذ أي قرارات استثنائية...
2019/12/30 09:52
بدأت سنة 2019 تلملم "أوراقها"، وتطوي آخر صفحاتها استعدادا للرحيل، بعد ان انسلّت أيامها ، الثقيلة ، الحزينة ، الكئيبة ، والسوداء ، انسلالا ، ولم تعد تفصلنا سوى سويعات عن استقبال سنة جديدة لعلها تنسينا الاحباطات السياسية ، الأزمات الاقتصادية ، الهزات الاجتماعية ، والصدمات النفسية...
2019/7/12 13:53
تزامن ترشح منتخبنا الوطني لكرة القدم الى المربع الذهبي لكأس الأمم الافريقية بمصر مع نتائج الباكالوريا و"السيزيام" ، ليلقي هذا التزامن ظلال الفرح على التونسيين ، بعد ليلة ليست ككل الليالي تعالت فيها الزغاريد في البيوت ، واحتفلت فيها الجماهير التونسية في مختلف المدن الى ساعة...
2019/3/11 10:24
استقالة وزير الصحة عبد الرؤوف الشريف بعد كارثة مركز طب الرضيع والتوليد بمستشفى الرابطة لا يكفي لمعالجة منظومة صحية متهالكة ومترهلة ينخرها الفساد من "ساسها الى راسها ومن نخاعها إلى عظمها" ، رحيله بعد "الجريمة" الشنيعة والنكراء لن يغير واقع الغرف المظلمة ، لن يضع حدا للتلاعب...

مقالات ذات صلة