حصيلة لندن 2012: ذهبية "معجزة" وأخرى "بإرادة الله" تنقذان الرياضة العربية - الصباح نيوز | Assabah News
Apr.
7
2020

تابعونا على

حصيلة لندن 2012: ذهبية "معجزة" وأخرى "بإرادة الله" تنقذان الرياضة العربية

الاثنين 13 أوت 2012 09:19
نسخة للطباعة

وشارك الملّولي (28 عاما) في هذا السباق للمرة الأولى ربما في ظهوره الأخير بالألعاب الاولمبية ليضيف ذهبيته إلى برونزية سباق 1500 متر حرة في لندن ويمنح العرب الذهبية الثانية والميدالية الثانية عشرة بعد مشاركة مئات الرياضيين في النسخة الأولمبية الثلاثين.

ولا خلاف على قدرات الملّولي الذي لم يشكّل انتصاره مفاجأة لمن تابعه ينتفض في دورة بكين ويتوج بلقب سباق 1500 متر لكن "قرش العرب" تحول لسباق المياه المفتوحة قبل ثلاثة أشهر فقط تقريبا حين تفوق على سباحين متخصصين في سباق مؤهل للأولمبياد في البرتغال.

وإن كان الملّولي وصف انتصاره في لندن بأنه "معجزة" بسبب معاناته من آلام في الكتف فإن توفيق مخلوفي حقق إنجازا لا يقل روعة حين عاد من بعيد وربح استئنافا ضد استبعاده ليفوز بسباق 1500 متر عدوا ويعيد للجزائر مجدا تستحقه.

وقبل يوم واحد من السباق، استبعد مخلوفي بعدما اعتبر حكم أنه لم يبذل جهدا كافيا في تصفيات سباق 800 متر لكن الاتحاد الدولي لألعاب القوى قبل استئنافه حين قال طبيبه إنه انسحب بسبب الإصابة.

وفي يوم السباق بدا مخلوفي ابن سوق أهراس البالغ من العمر 24 عاما مستعدا تماما وأثبت صحة رهان الجزائريين عليه ليتفوق على الأميركي ليونال مانزانو الذي حصل على الميدالية الفضية بينما أكمل المغربي عبد العاطي إيكدير ثنائية عربية رائعة فوق منصة التتويج بحصوله على البرونزية.

ومثل الملّولي، شارك مخلوفي مصابا وقال عن انتصاره إنه "بإرادة الله".

 

 

 

وكانت ذهبيتا الملولي ومخلوفي كل ما وصلت إليه يد العرب من هذا المعدن النفيس بينما منحت العداءة حبيبة الغريبي للرياضة التونسية أول ميدالية ناعمة في الألعاب الأولمبية بحصولها على فضية سباق 1500 متر.

أما كرم جابر وعلاء الدين أبو القاسم فأنقذا ماء وجه كتيبة مصرية فاقت المائة رياضي بفضيتين.

ولم يخيب جابر (33 عاما) البطل الاولمبي السابق الظنون وقدم أداء رائعا أعاد للأذهان انتصاره في وزن 96 كيلوغراما في المصارعة الرومانية بأولمبياد أثينا قبل ثماني سنوات ليصل للمباراة النهائية في وزن 84 كيلوغراما.

لكن جابر فشل أمام الروسي ألان خوجاياف في الظهور بمستواه ليكتفي بفضية اعتبرها فاروق أمين رئيس الاتحاد المصري للمصارعة "ذهبية".

والفضية "الذهبية" تلك كانت ثاني ميدالية يتوج بها رياضي من الاسكندرية في لندن بعدما بارز أبو القاسم (21 عاما) ممسكا بسيفه باليد اليسرى ووصل خلافا لأي توقع للمباراة النهائية في سلاح الشيش.

وحين خاض أبو القاسم النهائي في مساء 31 جويلية الماضي التف أبناء أكثر بلدان العرب سكانا حول شاشات التلفزيون ليتابعوا ربما للمرة الأولى مباراة في السلاح وتوالت التعليقات على مواقع التواصل الاجتماعي في مشهد احتفالي.

وخسر أبو القاسم بصعوبة أمام الصيني لي شينغ بعدما لعب مصابا لكنه إذ عاد للقاهرة قال حين لم يجد في انتظاره إلاّ مسؤولا رياضيا واحدا "أتمنى أن ينال أبطال الألعاب الفردية الاهتمام الكافي من الدولة".

والواقع أن لكلمات المبارز الشاب وقعا بعدما مثل فريق كرة القدم الأولمبي دون غيره مصر في الألعاب الجماعية في لندن واكتفى بالوصول للدور ربع النهائي لتسحقه اليابان بثلاثية نظيفة.

ورغم أن وصول فريق المدرب هاني رمزي للدور الثاني كان أفضل من خروج الإمارات والمغرب من الدور الأول فإنه لم يحقق التوقعات بعد تأهله للألعاب الأولمبية للمرة الأولى في 20 عاما.

 

 

وفشل فريق الرماية الإماراتي الذي تركّب من الشيخ سعيد بن مكتوم آل مكتوم والشيخ جمعة بن دلموك آل مكتوم بالإضافة للظاهر العرياني في تكرار إنجاز البطل الاولمبي السابق الشيخ أحمد بن حشر لكن الكويتي فهيد الديحاني والقطري ناصر العطية عوضا الإخفاق ومنحا رماة الخليج مكانا على منصة التتويج.

ومنح الديحاني لبلده ثاني ميدالية أولمبية في تاريخها وكرر إنجازه في دورة سيدني 2000 ليفوز ببرونزية أطباق الحفرة بعد جولة فاصلة.

وقال الديحاني في ثكنات المدفعية الملكية: "اليوم كنت محظوظا. سيشعر شعب الكويت والشعوب العربية بالفخر".

وسيكون الفخر من نصيب القطريين أيضا ليس فقط ببرونزية العطية (41 عاما) في أطباق الأسكيت بل بعد أن أضاف متسابق الوثب العالي معتز برشم ميدالية مماثلة.

وقفز برشم (21 عاما) لارتفاع 2.29 متر في ليتقاسم البرونزية مع الكندي ديريك دروين والبريطاني روبي جرابارز بعد منافسة قوية.

وحصل الروسي إيفان أوخوف على الذهبية بعدما سجل 2.38 متر متفوقا بفارق خمسة سنتيمترات على الأميركي إيريك كينارد الذي نال الفضية.

وسيمثل برشم الذي نشأ في أكاديمية رياضية بالدوحة مستقبل ألعاب القوى القطرية ويتطلع من الآن لألعاب ريو دي جانيرو 2016.

وقال برشم: "اليوم أثبتت أن العرب لديهم مواهب في القفز. الهدف على المدى البعيد هو الأولمبياد القادمة".

ولم يكن متوقعا أن تحقق فتاتان شابتان في أول مشاركة للمرأة السعودية في الألعاب الأولمبية الكثير فخرجت سارة عطار مبكرا من تصفيات سباق 800 متر عدوا بعد أن نالت تصفيقا حادا من الجمهور بينما بقيت وجدان شهرخاني 80 ثانية فقط فوق بساط الجودو قبل أن تنتهي مشاركتها التي أثارت جدلا بسبب ارتدائها الحجاب.

لكن فريق الفروسية السعودي استحق وساما من الملك عبد الله بن عبد العزيز بعد حصوله على الميدالية البرونزية في مسابقة قفز السدود.

ويتألف الفريق من الأمير عبد الله بن متعب ورمزي الدهامي وكمال باحمدان وعبد الله الشربتلي.

في نفس القسم

2020/4/6 15:54
أعلن نادي مانشستر سيتي، مساء اليوم الإثنين، وفاة دولورس سالا ماريو، والدة مدرب الفريق جوسيب غوارديولا، بعد إصابتها بفيروس كورونا المستجد. وأكد النادي الإنقليزي وفاة والدة غوارديولا في منطقة مانريسا بمدينة برشلونة، وعمرها 82 سنة. وقال النادي في بيان رسمي "كل من في النادي يرسل...
2020/4/6 15:28
أبدى الهولندي فيرجيل فان ديك مدافع فريق ليفربول الإنقليزي لكرة القدم، رغبته في أن يصبح أحد أساطير ناديه، بعدما قضى ثلاثة مواسم حتى الآن حقق خلالها ثلاثة ألقاب هي دوري أبطال أوروبا وكأس السوبر الأوروبي وكأس العالم للأندية. وقال فان دايك في حوار لصحيفة "سبورت" الإسبانية :أتمنى أن...
2020/4/6 13:40
بعد إصابته بفيروس كورونا المستجد، كشفت تقارير صحفية إسبانية أن الحالة الصحية لحارس مرمى ريال مدريد السابق أغوستين رودريغيز، بدأت تتحسن. ووفقما ذكرت صحيفة "ماركا" الرياضية، فإن أغوستين جرى تشخيص إصابته بـ"كوفيد 19" في منتصف مارس الماضي، بعد معاناة صحية "صعبة". إلا أن الصحيفة نقلت...
2020/4/6 13:10
حدد نادي ريال مدريد ورئيسه فلورنتينو بيريز أولوياته في سوق الانتقالات الصيفية وذلك رغم الأزمة العالمية الحالية بسبب تفشي فيروس كورونا. وأشارت صحيفة "ليكيب" الفرنسية في تقرير لها " أن ريال مدريد يتمتع بوضع مالي قوي لذا ليس لديه أي خطط في الوقت الحالي لتخفيض رواتب لاعبيه بعكس...
2020/4/6 12:21
استبعد باولو ديبالا الجناح الويلزي غاريث بيل من تشكيلة البداية لفريقه ريال مدريد، لكن المهاجم الأرجنتيني لم يجد صعوبة في هزيمة فريق بيل مانشستر سيتي في مباراة إلكترونية خيرية. وتعافى ديبالا، مهاجم يوفنتوس الإيطالي مؤخرا فقط من فيروس كورونا، لكنه ظهر في روح معنوية عالية وتفوق...